Content

Reza Pourjavady, Sabine Schmidtke, Sayyid Muḥammad Mahdī al-Burūjirdī al-Ṭabāṭabāʾī’s (d. 1212/1797) debate with the Jews of Dhu l-Kifl. A survey of its transmission, with critical editions of its Arabic and Persian versions in:

Camilla Adang, Sabine Schmidtke (Ed.)

Contracts and Controversies between Muslims, Jews and Christians in the Ottoman Empire and Pre-Modern Iran, page 335 - 396

1. Edition 2010, ISBN print: 978-3-89913-738-5, ISBN online: 978-3-95650-682-6, https://doi.org/10.5771/9783956506826-335

Series: Istanbuler Texte und Studien (ITS), vol. 21

CC-BY-NC-ND

Bibliographic information
Sayyid Muḥammad Mahdī al-Burūjirdī al-Ṭabāṭabāʾī’s (d. 1212/1797) debate with the Jews of Dhu l-Kifl. A survey of its transmission, with critical editions of its Arabic and Persian versions∗ Reza Pourjavady & Sabine Schmidtke I. Students of the history of polemics between Jews and Muslims have long been aware of an encounter between the Twelver Shīʿī scholar Sayyid Muḥammad Mahdī al-Burūjirdī al-Ṭabāṭabāʾī (“Baḥr al-ʿulūm”, 1155/1742-1212/1797)1 and the Jews of Dhu l-Kifl, a town located twenty miles south of Ḥilla between Najaf and Kerbala, that took place in the year 1211/1796. Moritz Steinschneider included an entry on an account of the debate in his Polemische und apologetische Literatur in arabischer Sprache zwischen Muslimen, Christen und Juden, mentioning a manuscript preserved in the British Museum.2 On the basis of this manuscript, Moshe ∗ The acquisition of manuscript materials and research was generously supported by a grant from the Gerda-Henkel Foundation. 1 On him, see Sayyid Muḥammad Bāqir al-Khwānsārī, Rawḍāt al-jannāt fī aḥwāl al-ʿulamāʾ wa-l-sādāt 1-8, Qum 1392/1987, vol. 7, pp. 203-16 no. 625; Mīrzā Muḥammad b. Sulaymān al-Tunkābunī, Qiṣaṣ al-ʿulamāʾ, eds. Muḥammad Riḍā Barzgar Khāliqī and ʿIffat Karbasī, Tehran 1383[/2004 or 2005], pp. 211-18 no. 28; Āyat Allāh b. Muḥammad Ḥasan al- Māmaqānī, Hādhā Kitāb Tanqīḥ al-maqāl fī aḥwāl al-rijāl 1-3, Najaf 1349-52[/1930/31- 1933/34], vol. 3, pp. 260f.; ʿAbbās b. Muḥammad Riḍā al-Qummī, Fawāʾid al-Riḍawīyah fī aḥwāl ʿulamāʾ al-madhhab al-Jaʿfariyya, Tehran [1327/1948], pp. 676-82; Muḥammad ʿAlī al-Tabrīzī, Rayḥānat al-adab fī tarājim al-maʿrūfīn bi-l-kunya aw al-laqab 1-8, Tabriz 3[1346- 49/1967-70], vol. 1, pp. 234f.; al-Sayyid Muḥsin al-Amīn, Aʿyān al-shīʿa 1-11, ed. Ḥasan al- Amīn, Beirut 1403/1983, vol. 10, pp. 158-63; Muḥammad ʿAlī Muʿallim Ḥabībābādī, Makārim al-āthār dar aḥwāl-i rijāl-i dawra-yi Qājār: Mushtamil bar tarājim va sharḥ-i aḥvāl aʿyān-i rijāl-i ʿilmī zamān-i Qājāriyya az ʿulamāʾ va ḥukamāʾ va ʿurafāʾ va shuʿarāʾ va salāṭin-i Islāmī va mashāhīr-i mustashriqīn, Isfahan 1337-[/1958-], vol. 2, pp. 414-27. – See also R.D. McChesney, “The Life and Intellectual Development of an Eighteenth Century Shiʿi Scholar Sayyid Muḥammad Mahdī Ṭabaṭabāʾī ‘Baḥr al-ʿUlūm’,” Folia Orientalia 22 (1981- 84), pp. 163-84; Muḥammad Riḍā Anṣārī, “Baḥr al-ʿulūm, Sayyid Muḥammad Mahdī b. Murtaḍā,” Dānishnāma-yi jahān-i islām [Encyclopaedia of the World of Islam (in Persian)], vol. 2, pp. 300-302; H. Algar, “Baḥr al-ʿolūm,” Encyclopaedia Iranica, vol. 3, p. 504; Robert Gleave, “Baḥr al-ʿulūm Muḥammad Mahdī al-Ṭabaṭabāʾī,” The Encyclopaedia of Islam Three, 2009-3, pp. 148-50 with further references. 2 ADD 7685. See Moritz Steinschneider, Polemische und apologetische Literatur in arabischer Sprache zwischen Muslimen, Christen und Juden, nebst Anhängen verwandten Inhalts, Leipzig 1877 [reprinted Hildesheim 1966], p. 156 no. 133e. © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 336 Perlmann provided a comprehensive summary and partial edition of the text of the account in an article published in 1942.3 The complete account of the debate was included in the editors’ introduction to Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm, published in 1965,4 and in 1999, Vera B. Moreen published an annotated English translation of the text based upon this version.5 Not having had access to the manuscripts, Moreen suggested that the text merely constituted a literary adaptation of the encounter and that there circulated in addition – or rather prior to it – an earlier and more authentic report of the debate.6 The numerous references to the debate in the Twelver Shīʿī biographical literature also show that the event was well known to later Imāmī authors. The majority of sources add that eventually the Jews were convinced to convert to Islam or, more specifically, Twelver Shīʿism, while no such outcome is mentioned in the extant account of the debate. On the other hand, the biographical sources state nothing as to the manner of the genesis and early transmission of the account(s) of the debate.7 The issue of its transmission is addressed by Āghā Buzurg al-Ṭihrānī in his al- Dharīʿa ilā taṣānīf al-shīʿa, in which he devotes two entries to the debate, suggesting that there may have been two recensions of the account that originate with two of Baḥr al-ʿulūm’s students, viz. Muḥammad Saʿīd b. Muḥammad Yūsuf al-Dīnawarī al-Qarācha-dāghī (d. 1250/1834-35)8 and al-Sayyid Muḥammad b. Jawād al-ʿĀmilī al-Najafī (d. end of 1226/1811-12).9 However, Āghā Buzurg’s wording leaves room 3 Moshe Perlmann, “A Late Muslim Jewish Disputation,” Proceedings of the American Academy for Jewish Research 12 (1942), pp. 51-58. – Perlmann had also briefly touched upon this tract in his dissertation, A Study of Muslim polemics directed against Jews. Thesis submitted to the University of London for the degree of Ph.D. (internal) in History, Faculty of Arts, September 1940, p. 90. 4 Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm al-maʿrūf bi-l-Fawāʾid al-rijāliyya 1-4, taʾlīf Sayyid al-ṭāʾifa Āyat Allāh al-ʿuẓmā al-Sayyid Muḥammad Mahdī Baḥr al-ʿulūm al-Ṭabāṭabāʾī, eds. Muḥammad Ṣādiq Baḥr al-ʿulūm and Ḥusayn Baḥr al-ʿulūm, Najaf 1385/1965, vol. 1, pp. 50-66. 5 Vera B. Moreen, “A Shīʿī-Jewish ‘Debate’ (Munāẓara) in the Eighteenth Century,” Journal of the American Oriental Society 119 (1999), pp. 570-89. 6 Moreen, “A Shīʿī-Jewish ‘Debate’,” pp. 572, 573. 7 See al-Khwānsārī, Rawḍāt al-jannāt, vol. 7, p. 213; Muʿallim Ḥabībābādī, Makārim al-āthār, vol. 2, p. 417; Tabrīzī, Rayḥānat al-adab, vol. 1, p. 234; see also Moreen, “A Shīʿī-Jewish ‘Debate’,” p. 572, with further references. That the outcome of the debate was the conversion of the Jews present to Islam, is also the view of the editors of Rijāl Baḥr al-ʿulūm, see vol. 1, p. 50. 8 Dharīʿa, vol. 22, p. 303 no. 7197 (Munāẓarat al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm al-Ṭabāṭabāʾī … maʿa baʿḍ ʿulamāʾ al-yahūd fī Dhī l-kifl … wa-l-nuskha mawjūda fī maktabat al-Mawlā Muḥammad b. al-Khwānsārī bi-l-Najaf allafahā tilmīdhuhu al-Shaykh Muḥammad Saʿīd al-Dīnawarī al- Qarācha-dāghī al-Najafī). Muḥammad Saʿīd al-Dīnawarī was later on the teacher of one of the sons of Baḥr al-ʿulūm, Muḥammad Riḍā (1189/1775-76-1253/1837-38), to whom he issued an ijāza. See Dharīʿa, vol. 1, p. 196 no. 1019; vol. 11, p. 19 no. 100; vol. 13, p. 322 no. 1188. 9 Dharīʿa, vol. 22, pp. 303-4 no. 7198 (Munāẓarat al-Sayyid Mahdī Baḥr al-ʿulūm maʿa yahūdī fī Dhi l-kifl min imlāʾ tilmīdhihi al-Sayyid Muḥammad Jawād al-ʿĀmilī). © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 337 for interpretation. While he certainly inspected a manuscript of Dīnawarī’s recension in the library of al-Mawlā Muḥammad ʿAlī al-Khwānsārī, as he quotes the incipit of the text from it,10 it is not clear whether he saw the copy of Muḥammad b. Jawād’s recension of the account, which was transcribed by al-Mawlā Ibrāhīm b. Saʿīd al-Mukhaṣṣiṣ in Kerbela on 26 Jumādā II 1298/26 May 1881 and is part of the collection of al-Sayyid Ḍiyāʾ al-Dīn al-ʿAllāma al-Iṣfahānī – the entry mentions this manuscript yet includes no textual quotation, and Āghā Buzurg does not indicate any differences between this copy and the recension he ascribed to Dīnawarī. Moreover, while in the case of Dīnawarī’s recension, Āghā Buzurg states that he had composed (allafahā) the text, he says of Muḥammad Jawād al-ʿĀmilī that he had dictated the text (min imlāʾ … al-Sayyid Muḥammad Jawād al-ʿĀmilī). It is therefore not clear whether the second entry is to be taken to suggest that there circulated a second, different recension of the text that had originated with Muḥammad b. Jawād al-ʿĀmilī, or whether the two entries refer to one identical recension of the text. Be this as it may, the suggestion that it was his students, rather than Baḥr al- ʿulūm himself, who penned the record of the debate, fits the latter’s character as a scholar. His biographers agree that his overall literary output was comparatively limited and that quite a number of compositions attributed to him were in fact recorded by his students, particularly Muḥammad b. Jawād.11 That there were different recensions of the text is also suggested by the editors of Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm who remark in general terms and without indicating their source that “numerous students of Baḥr al-ʿulūm had recorded the debate” (wa-la-qad sajjala naṣṣ al-munāẓara kathīr min talāmīdhihi alladhīn kānū bi-khidmatihi ḥīnaʾidhin), that their teacher Muḥammad Jawād Balāghī (d. 1932) had “seen and corrected the[se records]” (wa-rāʾahā wa-ṣaḥḥaḥahā Shaykhunā l-mujāhid Āyat Allāh al-thabat al-Ḥujja al-Shaykh Muḥammad Jawād al-Balāghī qaddasa sirrahu), and that the text of the account that they enclose in their introduction constitutes the recension of Muḥammad Jawād al-ʿĀmilī (wa-naḥnu li-l-nafʿ al-ʿāmm nudriju naṣṣ almunāẓara bi-tasjīl tilmīdhihi al-jalīl al-Ḥujja al-Sayyid Muḥammad Jawād al-ʿĀmilī ṣāḥib Miftāḥ al-karāma).12 They add that the manuscript of the account, copied by the hand of Muḥammad Jawād Balāghī, is preserved in the library of al-Sayyid Muḥammad Ṣādiq Baḥr al-ʿulūm (1315/1897-98-1399/1978-79),13 and that this copy has been mentioned by al-Sayyid ʿAlī b. Hādī Baḥr al-ʿulūm (1314/1896-97- 10 On the identity of this manuscript, see also below, Section II, manuscript no. 9. 11 See al-Amīn, Aʿyān al-shīʿa, vol. 10, p. 160, as well as the references given above in fn. 1. 12 Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm, vol. 1, p. 50. – For a hagiographical account of the life of Mu- ḥammad Jawād Balāghī, see www.allamehbalaghi.com/en/index.php [accessed 12/12/ 2008]. 13 On al-Sayyid Muḥammad Ṣādiq and his library, see the editors’ introduction to Rijāl Baḥr al-ʿulūm, pp. 173-77. See also his ijāza al-jalāliyya, issued for his student Muḥammad Riḍā al-Ḥusaynī al-Jalālī on 26 Rabīʿ I 1394/19 April 1974, that is published in ʿUlūm al-ḥadīth 7 xiv (1424/2003), pp. 253-302. © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 338 1380/1960-61) in his biography of “our” Baḥr al-ʿulūm, al-Luʾluʾ al-manẓūm.14 The text of the account that is included in the introduction to Rijāl al-Sayyid Baḥr al- ʿulūm is evidently exclusively based on this manuscript produced by Balāghī. II. The popularity of the debate among Twelver Shīʿīs throughout the 19th century and possibly beyond is further attested by the numerous extant manuscript copies of the account.15 As far as these are dated, they are listed here in chronological order. Manuscripts that were not available to us are indicated in square brackets: 1 Malik 3523/6, ff. 103b-107a, being part of a codex that was transcribed towards the end of the 12th/18th century [= 16.[ه 2 British Library ADD 7685, ff. 149a-155a [= ل], copied in Rabīʿ II 1221/ June-July 1806.17 3 Majlis 4255/3, ff. 78b-86a [= ب], copied by Ḥusayn Chapīfānī in 1223/1808- 9.18 4 Marʿashī 5663/1, ff. 1b-5b [= د], copied by Maḥmūd b. ʿAlī Naqī al-Ḥasanī al-Ḥusaynī al-Ṭabāṭabāʾī on 15 Muḥarram 1248/14 June 1832 in Isfahan.19 14 Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm, vol. 1, p. 66. Al-Sayyid ʿAlī’s al-Luʾluʾ al-manẓūm fī aḥwāl Baḥr al-ʿulūm (also known under the title Tarjamat al-Sayyid Muḥammad Mahdī Baḥr al-ʿulūm) is apparently extant in manuscript form only; see Dharīʿa, vol. 18, p. 387 no. 565. According to Āghā Buzurg, who has seen the text, it seems to contain the full account of the debate and may provide additional information on the genesis and early transmission: wa-dhakara fīhi tamām risālat munāẓaratihi maʿa yahūdī Dhi l-kifl. – On al-Sayyid ʿAlī, see also the editors’ introduction to Rijāl Baḥr al-ʿulūm, vol. 1, pp. 181ff. 15 Most of the following manuscripts have been listed in Muʿjam al-turāth al-kalāmī. Muʿjam yatanāwalu dhikr asmāʾ al-muʾallafāt al-kalāmiyya (al-makhṭūṭāt wa-l-maṭbūʿāt) ʿabra l-qurūn wa-l-maktabāt allatī tatawaffiru fīhā nusakhihā 1-5, ed. al-Lajna al-ʿilmiyya fī muʾassassat al- Imām al-Ṣādiq, Qum 1423/1381[/2002], under the titles Ibṭāl madhhab al-yahūd wa-lmubāḥatha maʿhum and Munāzara maʿa ʿulamāʾ al-yahūd; see vol. 1, p. 107 no. 203; vol. 5, p. 263 no. 11540. We wish to thank Hamed Naji Isfahani and Mohammad Soori who helped us to obtain some of the manuscripts and Gregor Schwarb who provided us with copies of some of the relevant manuscript catalogues. 16 Īraj Afshār and Muḥammad Taqī Dānishpazhūh, Fihrist-i kitābhā-yi khaṭṭī-yi Kitābkhāna-yi Millī-yi Malik 1-12, Tehran 1352/1973-1375/1996, vol. 6, p. 464. 17 See Steinschneider, Polemische und apologetische Literatur, p. 156 no. 133e; Perlmann, “A Late Muslim Disputation”; Subject-Guide to the Arabic Manuscripts in the British Library. Compiled by Peter Stocks, edited by Colin F. Baker, London 2001, p. 96 18 ʿAbd al-Ḥusayn al-Ḥāʾirī [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna-yi Majlis-i Shūrā-yi Millī 1-22, Tehran 1305-57/1926-78, vol. 11, pp. 271-72. 19 See Aḥmad al-Ḥusaynī, Sayyid Maḥmūd Marʿashī Najafī [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna-yi ʿUmūmī-yi Haḍrat-i Āyat Allāh al-ʿuẓmā Najafī Marʿashī 1-. Qum 1975-, vol. 15, pp. 63-64; see also Aḥmad al-Ḥusaynī, al-Turāth al-ʿarabī fī khizānat makhṭūṭāt Maktabat Āyat Allāh al- ʿUẓmā al-Marʿashī al-Najafī 1-6, Qum 1414[/1993 or 1994], vol. 5, p. 231. See also www. aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=168189 [accessed 2/6/2009]. © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 339 5 Marʿashī 10340/5, ff. 133a-139a [= ج], copy completed on 24 Jumādā II 1261/29 June 1845.20 6 Malik 2842/101, in the margin of pp. 163-170 [= ك], copied in 1270/1853-54. It is part of a codex copied by Abu l-Qāsim Wafā between 1260/1844 and 1277/1860-61, yet it is not altogether certain whether the scribe of the marginal text is identical with the scribe of the main text of the codex.21 [7 al-Maktaba al-ʿAbbāsiyya (Baṣra), majmūʿa H 57/1, copied by Ṣāliḥ b. Ḥājj Maḥmūd Shakāra, copy dated 15 Shawwāl 1277/26 April 186122.] [8 Collection of al-Sayyid Ḍiyāʾ al-Dīn al-ʿAllāma al-Iṣfahānī. Copied by al- Mawlā Ibrāhīm b. Saʿīd al-Mukhaṣṣiṣ in Kerbela on 26 Jumādā II 1298/26 May 188123.] 9 Kitābkhāna-yi Āyat Allāh Fāḍil al-Khwānsārī (Khwānsār) 12/2, fols. 126a-132b [pp. 250-261] [= 24.[خ The entire codex was copied in Najaf by the hand of Muḥammad ʿAlī Imāmī al-Khwānsārī al-Najafī and was completed on 16 Dhu l-ḥijja 1299/29 October 1882. This manuscript is identical with the copy consulted by Āghā Buzurg.25 According to the catalogue, the name of the author of the munāzara is given as Shaykh Muḥammad Saʿīd al-Dīnawarī al-Qarāchadāghī. As the latter’s name is not mentioned in the text, the likely source for this information was Āghā Buzurg. 10 Kitābkhāna-yi Jāmiʿ-i Gawharshād (Mashhad) 1619/2, ff. 44a-55b [= و], copied apparently in the 13th/19th century.26 11 Markaz-i iḥyāʾ-i mīrāth-i islāmi (Qum) 405; ff. 65a-74b [= ق]. The copy is neither dated nor is the identity of the scribe indicated.27 20 See Ḥusaynī [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna … Marʿashī, vol. 26, p. 284. See also www. aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=175927 [accessed 2/6/2009]. 21 Afshār and Dānishpazhūh, Fihrist-i kitābhā-yi khaṭṭī-yi Kitābkhāna-yi Millī-yi Malik, vol. 6, p. 137. See also www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=139735 [accessed 2/6/ 2009]. 22 See Makhṭūṭāt al-Maktaba al-ʿAbbāsiyya fī l-Baṣra 1-2, ed. Markaz al-Khadāmāt wa-l-Abḥāth al-Thaqafiyya, Beirut 1986, vol. 2, pp. 247f. 23 Mentioned by Āghā Buzurg al-Ṭihrānī in Dharīʿa, vol. 22, pp. 303-4 no. 7198. 24 See Jaʿfar Ḥusaynī, Fihrist-i nuskhah-hā-yi khaṭṭī-i Kitābkhānah-i Āyat Allāh Fāẓil Khvānsārī, Khvānsār – Iran 1-2, Qum 1374[/1995], vol. 1, pp. 13-14. A reproduction of this manuscript is preserved in the Markaz-i iḥyāʾ-i mīrāth-i islāmi in Qum (shelfmark 514/2); see Sayyid Jaʿfar Ḥusaynī Ishkavarī and Ṣādiq Ḥusaynī Ishkavarī, Fihrist-i nuskhah-hā-yi ʿaksī-i Markaz-i Iḥyāʾ-i Mīrāth-i Islāmī 1-2, Qum 1377/1998-99, vol. 2, pp. 104-106; see also www. aghabozorg.ir/showbookdetails.aspx?bookid=190308 [accessed 2/6/2009]. – On the library, see also Sayyid Aḥmad Ḥusaynī Ishkawarī, “Gazīda-yi nuskha-hā-yi khaṭṭī-yi Kitābkhāna-yi Fāḍil Khwānsārī,” Mīrāth-i islāmī-yi Īrān [ed. Rasūl Jaʿfariyān] 2 (1374/1995), pp. 613-37. 25 See Dharīʿa, vol. 22, p. 303 no. 7197. 26 See Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 5, p. 264 (the reference given there to the catalogue of the library is incorrect). © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 340 12 Manuscript copied by Muḥammad Jawād Balāghī, the terminus ante quem being the latter’s year of death, 1932. This copy, which belongs to the library of al- Sayyid Muḥammad Ṣādiq Baḥr al-ʿulūm, served as the basis for the publication of the account in Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm 1-4, eds. Muḥammad Ṣādiq Baḥr al-ʿulūm and Ḥusayn Baḥr al-ʿulūm, Najaf 1385/1965, vol. 1, pp. 50-65. The latter is signified as أ in the following edition. None of the inspected manuscripts contains any indication as to which of Baḥr al-ʿulūm’s students had recorded it. Moreover, with the exception of the opening section of the account (§§ 1-2), the first paragraph (§ 3), and an excursus at the end of the text that is not included in all manuscript copies (§ 24), the variants of the manuscripts are too minimal to suggest that they reflect different recensions of the text that were penned down independently by several recorders of the debate. On the contrary, the manuscripts confirm that there existed only a single version of the record of the debate. The differences between the manuscripts in the opening paragraphs (§§ 1-2) suggest the following groups of manuscripts: alif jīm khāʾ lām, all containing the most elaborate opening of the text; hāʾ with only a brief opening statement that is identical with parts of § 2 in alif jīm khāʾ lām; bāʾ and similarly qāf with an independent brief opening in the form of a title; dāl wāw have a similarly brief yet different opening title; kāf again with a different title. Moreover, the fact that in addition to the brief opening at the beginning of dāl another, more extensive one that agrees verbatim with bāʾ is added in the margin of dāl, suggests that dāl was later on collated with bāʾ. This is confirmed throughout the text. In § 3, alif jīm khāʾ lām again share a digression that has no parallel in any other manuscript, while both dāl and wāw contain a significantly shortened version of this paragraph. In kāf, the whole of § 3 with the exception of the last few words, is missing. Alif jīm lām and hāʾ also have in common an addition in § 20 that has no parallel in any of the other manuscripts. However, despite these similarities within the group alif jīm khāʾ lām, alif often disagrees with all other consulted manuscripts. It cannot be decided whether these variants can be taken as evidence for the existence of another group of manuscripts or whether these originated only with the two editors of Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm or possibly with their source, Muḥammad Jawād Balāghī, who is reported to have amalgamated different manuscripts in his own “edition” and may well have inserted some modifications of his own into the text. Moreover, at the end of the text (§ 24), there is again a lenghty addition to the text that is shared by jīm dāl qāf kāf and wāw. Apart from these observations, qāf, kāf, lām and wāw are replete with mistakes and omissions and are generally less reliable. 27 See Aḥmad Ḥusaynī Ishkavarī, Fihrist-i nuskhah-hā-yi Markaz-i Iḥyāʾ-i Mīrāth-i Islāmī 1-2, Qum 1380/1422[/2001], vol. 2, p. 8; see also www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx? bookid=183691 [accessed 2/6/2009]. © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 341 III. The relatively wide reception of the account of the debate is further attested by the fact that it had been translated into Persian. The only copy of a Persian translation of the debate that was available to us, is preserved in the Marʿashī Library in Qum (MS 10358/8, ff. 125b-138b) and is dated Rabīʿ II 1252/July-August 1836.28 It has no indication as to the identity of the translator. Its opening agrees with that of the group dāl wāw. Under the heading of al-Jadaliyya, Āghā Buzurg al-Ṭihrānī lists a translation of the debate into Persian which he ascribes to al-Mawlā Muḥammad Kāẓim b. Muḥammad Shafīʿ al-Hazārjarībī al-Ḥāʾirī (d. 1238/1822-23). He adds that a copy of the translation is in the possession of al-Mīrzā Muḥammad ʿAlī b. Abī l-Qāsim al-Gharawī al-Urdūbādī in Najaf.29 The current whereabouts of this manuscript are unknown and Āghā Buzurg provides no further details that would confirm beyond doubt that the translation he has seen is identical with the one preserved in MS Marʿashī 10358/8. If, however, both manuscripts are copies of the same translation by Hazārjarībī, the terminus ante quem would be 1238/1822-23 when the latter had passed away. Hazārjarībī was a pupil of Muḥammad Bāqir al- Bihbahānī (1118/1706-1207/1792) and of the latter’s nephew and student ʿAlī b. Muḥammad ʿAlī al-Ṭabāṭabāʾī (d. 1231/1816). Towards the end of his life at least Hazārjarībī lived in al-Ḥāʾir in the al-Naqīb quarter.30 He was evidently a prolific author who is known to have composed numerous treatises on a variety of topics in Arabic and Persian.31 Apart from Baḥr al-ʿulūm’s debate with the Jews, Hazār- 28 See Ḥusaynī [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna … Marʿashī, vol. 26, pp. 298-300. 29 See Dharīʿa, vol. 5, p. 90 no. 370. – On Muḥammad ʿAlī al-Urdūbādī, who has studied, among other teachers, with the above mentioned Muḥammad Jawād Balāghī, see www. imamreza.net/eng/imamreza.php?id=1982 [accessed 16/2/2009]. 30 Cf. Dharīʿa, vol. 1, p. 514 no. 2518; vol. 2, p. 262 no. 1066; see also ibid, vol. 1, pp. 21-22 no. 106; vol. 1, p. 26 no. 132; vol. 18, p. 161 no. 1192. 31 (i) Ādāb al-ṣalāt, in Persian (Dharīʿa, vol. 1, pp. 21-22 no. 106), (ii) Ādāb al-ʿashara, in Persian (ibid., vol. 1, p. 26 no. 132), (iii) Ādāb-i namāz-i yawmiyya, in Persian (ibid., vol. 1, p. 33 no. 162. Āghā Buzurg states here that his information on the writings of Hazārjarībī partly rely on an autograph list of his writings that he had consulted in the library of ʿAbd al-Ḥusayn al-Ṭihrānī in Kerbala: Fihrist kutubihi alladhī raʾaytuhu bi-khaṭṭihi fī khizānat kutub al-Shaykh ʿAbd al-Ḥusayn fī Karbalā. Of most of the forementioned writings, Āghā Buzurg was able to see manuscript copies as he states in the respective entries of the Dharīʿa. Elsewhere (ibid, vol. 1, p. 514 no. 2518), Āghā Buzurg mentions that among the books of ʿAbd al-Ḥusayn al-Ṭihrānī there was an autograph codex of Hazārjarībī containing some of his epistles); (iv) Irshād al-ṭibyān ilā tilāwat al-Qurʾān, in Persian (ibid., vol. 1, p. 514 no. 2518; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=101275 [accessed 3/6/2009]); (v) Afḍaliyyat-i aʾimma az anbiyāʾ, in Persian (Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 1, p. 409 no. 1713); (vi) al-Risāla al-Aflākiyya, a treatise on astronomy written in Persian (Dharīʿa, vol. 2, p. 262 no. 1066; vol. 11, pp. 99-100 no. 612; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx? bookid=167952 [accessed 3/6/2009]); (vii) al-Iqnāʿiyya, on the principles of belief (ibid., vol. 2, pp. 275-76 no. 1116; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=167995 and www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=124963 [accessed 3/6/2009]); (viii) Kitāb al-Barāhīn al-jaliyya (ibid., vol. 3, p. 80 no. 240. The autograph of this work is preserved in © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 342 jarībī also translated other texts from Arabic into Persian, such as al-Arbaʿīn ḥadīthan fī aḥwāl al-niṣāb wa-l-mukhālifīn by Fayḍ Allāh b. ʿAbd al-Qāhir al-Ḥusaynī al-Tafrīshī (d. 1025/1616-17),32 Tanbīh al-ghāfilīn fī mawāʿiẓ Allāh Taʿālā li-nabīyina Muḥammad ṣalʿam,33 and al-Durar al-ṣāfiya fī tarjamat baʿḍ al-kalimāt al-qiṣār li-Tarjathe Marʿashī library in Qum (4370/11); for this and an additional manuscript, see Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 2, p. 40 no. 2672); (ix) al-Burhāniyya al-jaliyya fī ithbāt al-ḥaqiyya alithnā ʿashariyya which is also known under the title al-Burhāniyya al-kubrā fī l-imāma and was written in Persian and which he completed in Kerbala on 5 Rabīʿ II 1225/9 May 1810 (Dharīʿa, vol. 3, pp. 102-3 no. 331; Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 2, p. 63 no. 2780. Āghā Buzurg clarifies that despite the similarity in title, this work is different from al-Barāhīn aljaliyya). See also www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=163998 [accessed 3/6/ 2009]; (x) Tuḥfat al-akhyār (Dharīʿa, vol. 3, p. 418 no. 1502); (xi) Tuḥfat al-ʿābidīn (ibid., vol. 3, p. 450 no. 1639); (xii) Tuḥfat al-mujāwirīn (ibid., vol. 3, p. 466 no. 1702; www.agha bozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=18470 and www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx ?bookid=166772 and www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=118148 and www. aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=178842 [accessed 3/6/2009]); (xiii) Tadhkirat alfitan (ibid., vol. 4, pp. 42-3 no. 167); (xiv) Tadhkirat al-maʿād (ibid., vol. 4, p. 49 no. 193); (xv) Tafḍīl al-aʾimma ʿalā ghayr jaddihim min al-anbiyāʾ (ibid., vol. 4, p. 358 no. 1556; Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 3, p. 314 no. 3940); (xvi) al-Jabr wa-l-ikhtiyār (Dharīʿa, vol. 5, p. 82 no. 319; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=153914 [accessed 3/6/2009]); (xvii) Jawāhir al-akhbār wa-muʿtaqid al-akhyār, a Persian tract on the imāma (ibid., vol. 5, p. 259 no. 1246); (xviii) Khawāṣṣ al-Qurʾān, in Persian (ibid., vol. 7, p. 273 no. 1326); (xix) Durar al-akhbār (ibid., vol. 117 no. 435; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid= 105712 [accessed 3/6/2009]); (xx) Daʿāʾim al-Islām, on īmān, Islam, shirk, kufr and nifāq (ibid., vol. 8, p. 197 no. 768); (xxi) Rāfiʿat al-tawahhum, in Persian (ibid., vol. 10, p. 61 no. 49); (xxii) al-Risāla al-tārīkhiyya fī aʿmār sādāt al-barriyya (ibid., vol. 11, p. 134 no. 835); (xxiii) al-Salmāniyya, in Persian, on the virtues of Salmān, Abū Dhurr, al-ʿAmmār and al- Miqdād (ibid., vol. 12, p. 220 no. 1457); (xxiv) ʿAqāʾid-i ḥaydariyya wa-maʿārif-i dīniyya, in Persian, on mabdaʾ and maʿād (ibid., vol. 15, p. 282 no. 1845); (xxv) Kitāb al-Maʿālim (ibid., vol. 15, p. 357 no. 2283; see also www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=63479 [accessed 3/6/2009]); (xxvi) Kāshif al-ʿadl fī masāʾil al-ʿadl al-arbaʿ, in Persian (ibid., vol. 17, p. 238 no. 61); (xxvii) Kāshif al-ghulūw wa-hādī ahl al-ʿulūw, against anthropomorphism (ibid., vol. 17, pp. 238-39 no. 65); (xxviii) Kanz al-fawāʾid fī l-imāma wa-l-fawāʾid al-dīniyya wa-l-akhlāqiyya, in Persian (ibid., vol. 18, p. 161 no. 1192; Muʿjam al-turāth al-kalāmī, vol. 4, p. 534 no. 10048; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=166145 and www.agha bozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=6139 and www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx? bookid=157167 and www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=105264 [accessed 3/ 6/2009]); (xxix) Ganj al-shifāʾ wa-rāfiʿ al-duʿāʾ, containing prayers against illnesses and calamities (ibid., vol. 18, pp. 238-39 no. 195); (xxx) Majmaʿ al-durar fī karāmāt Amīr almuʾminīn fī l-ḥayāt wa-baʿda l-wafāt (ibid., vol. 20, p. 28 no. 1793); (xxxi) Majmaʿ al-faḍāʾiḥ liarbāb al-qabāʾiḥ fī maṭāʿin ahl al-jarāʾim (ibid., vol. 20, p. 39 no. 1825); (xxxii) Maḥak īmān fī akhlāq al-muʾminīn wa-awṣāfihim, in Persian (ibid., vol. 20, pp. 155-56 no. 2362); (xxxiii) Maʿārif al-aʾimma (ibid., vol. 21, pp. 188-89 no. 4547; www.aghabozorg.ir/showbookdetail. aspx?bookid=168642 [accessed 3/6/2009]); (xxxiv) Maʿārif al-anwār (ibid., vol. 21, pp. 191- 92 no. 4556); (xxxv) al-Niqmāt al-nāzila ʿalā al-ṭāghīn wa-l-raḥmāt ʿalā l-mursalīn wa-l-qawl fī ʿiṣmatihim (ibid., vol. 24, p. 295 no. 1528); (xxxvi) Wuḍūw u namāz (ibid., vol. 25, p. 113 no. 633); (37) Hidāyat al-ghāfilīn (ibid., vol. 25, p. 186 no. 181). 32 See Dharīʿa, vol. 1, p. 424 no. 2175. – On Hazārjarībī, see also ibid., vol. 3, pp. 433-34 no. 1573. 33 See ibid., vol. 4, p. 447 no. 1993; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid=57534 [accessed 3/6/2009]. © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 343 mat al-aḥādīth al-qudsiyya Amīr al-muʾminīn.34 He also lists among his writings a translation of al-Aḥādīth al-qudsiyya into Persian.35 IV. The following edition of the Arabic account of the debate and its Persian translation is based on the manuscripts that have been described above.36 The orthography has been silently modernized, with the exception of the biblical names. These have been left in the way they are invariantly given in all manuscripts (with the exception of alif where these have been modernized, most likely by the editors). Among the manuscripts of the Arabic text that were available to us, bā has proved in general to be the most reliable copy. Except in cases of obvious mistakes, the readings of this manuscript have been preferred throughout the edition. 34 See ibid., vol. 8, p. 127 no. 465. 35 See ibid., vol. 4, pp. 24-5 no. 308; www.aghabozorg.ir/showbookdetail.aspx?bookid= 136057 [accessed 3/6/2009] 36 We thank Omar Hamdan for his helpful remarks on the edition of the Arabic text. © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 344 :لخ، يف بداية أ، ج، 37بسم هللا الرمحن الرحمي ي١ ســ امحلد رب العاملني اذلي بعـث محمـدا ً لرسـهل أمجعـني بـأوحض ادلالئـل 39ً املرسـلني خامتـا38دّ سالم يـه ا نني لـوأقوى الرباهني، وأيده اببن معه عيل أمري املؤ عل م إىل 41ي، وجعـل يف ذرتـه اإلمامـة40ّ بني الطاهرين .لطييوم ادلين، وصىل هللا عىل محمد وآهل ا هامة ا44 العاملني43 يف أايم عالمة العلامء42ّ أما بعد، مفام اتفق٢ بحرين، خامتـة اجملهتـدين ف، و ملتلفضالء ا نقـول، وأفـضل الفـضالء مـن أهـل 45وفذلكة سددين، أعمل العلامء من أرابب املعقول وا مل املؤيدين ا ّمل ّ هـر سلمني، مؤيـد اإلميـان، هـف ا ظالفروع واألصـول، حـايم اإلسـالم، نني، مشـس املـةل 46ملـك ّ املـؤ م تـدعني الـضالني، العـامل الـراب يـد بـدع ا ّوادليـن، ب ملب يلكم يـد47لهـين وا 48ح الـصمداين، فريـد األوان و شف لك معـضل، مـن ال تعـد فـضائهل 50 ادلوران يف العمل والعمل49الزمان، اندر شلك و ّ وحل ا ّ كـ ملـ تابع51عىل متادي األايم وادلهور ند والـركن 52ت، وال حتىص مزاايه عىل يد ا هور، ا نة وا سـ األز لـسـ لـ ش لـم سم هللا الرمحن الرحمي+ ]: أ ل[الرحمي 37 سم هللا الرمحن الرحمي، خ: بوهو املعني، ج؛ تعني بوبه .نسـ ًيدا، ج]: أ خ ل[سـيد 38 .سـ .وخامت، ل]: أ ج[ًخامتا 39 سالم 40 يه ا نني لعيل أمري املؤ عل شطوبة[+ عيل بن ]: أ[م هـا مـلكمة غري مقروءة و نني، ج؛ ] لعل مأيب طالـب أمـري املـؤ سالم ليه ا .، خ ل-]: أ[عل .الامة، ل]: أ ج خ[اإلمامة 41 .مكرر يف ج: اتفق 42 .الراشدين، أ خ]: + ج ل[العلامء 43 .العاملني، خ: العاملني 44 .فذلكة، أ خ]: ج ل[ذلكة خامتة اجملهتدين وف 45 هر، أ خ]: ج ل[ظهر 46 .ظو يلك و 47 يلك، أ خ]: ج ل[لها .لها يد 48 يد، أ خ]: ج ل[حو .حوو .اندرة، أ خ ل]: ج[اندر 49 .والعمل، ل]: أ ج خ[والعمل 50 .وادلهر، خ: وادلهور 51 .تطابع، خ: تتابع 52 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 345 يد محمد يب ا يب ا متد ا لسـا س نس لحل يد املرتـىض همـدي جنـل53ملع سـين 55 ابـن54لـسـ ا يد محمـد ا حلـ ا لـسـ بايئ با يين ا طا لط . حلس باح معودا يه من مشس الضحى نورا ومن فلق ا َسب كأن ُُّ ًَ َِ َ لصَّ عل ِن َ َ ْ َ ِْ َِ ُ ِ ْ َ ِ ْ َ َ َّ َ ٌ َ َ سعود لـتع هللا تعـاىل بوجـوده الوجـود، ورفـع هللا بـدوام سـعوده الويـة ا ّ ً، وال زال اكمسـه همـداي، 56م يا59 من األمئة صلوات هللا علهيم58ىل حىت يلقى هل هللا تعا57وأبقاه ً .مس ... وذكل حني سفره ٣ :يف بداية ه بسم هللا الرمحن الرحمي يد املرتـىض ابـن ٢ يد محمـد همـدي جنـل ا بحـرين ا سـ أما بعد، مفام اتفق يف أايم عالمة العلامء ا سـ لـت لـ مل ّ با بايئ با يين ا يد محمد ا ًا سـ ط لط نسـ حلسل ... حني سفره ٣ :اية ب، ويف هامش د خبط آخريف بد يد مرتـىض بـن بـايئ بـن ا با يد همدي ا ثة علامء الهيود مع العامل الرابين ا با سـفائدة قد اتفق ط لط لـسـ ل ح م يين سـين ا يد محمد ا حلسا حل لسـ ... واكن ذكل حني أنه سافره ٣ .، أ خ-]: ج ل[محمد 53 .مرتىض، أ خ]: ج ل[املرتىض 54 .بن، خ ل]: أ ج [ابن 55 سعود 56 لتع هللا تعاىل بوجوده الوجود، ورفع هللا بدوام سعوده الوية ا ّ نه ]: أ ج[م سـكتغمده هللا ابلرمحـة والرضـوان وا ىانه، ل .خاعىل .وابقه، ل]: أ ج[وأبقاه 57 .يلقاه، خ: ، ل؛ يلقى هل-]: ج[هل 58 .، أ خ-]: ج ل[صلوات هللا علهيم 59 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 346 :يف بداية ق بسم هللا الرمحن الرحمي ند و سد ا ثة علـامء الهيـود مـع ا با سـمما اتفق لـيـ ل ح حيـد الزمـان اندر ادلوران يف العـمل والعمـل وحـل م يب شلك ا حلبا يين )؟ (...مل سـين ا يد محمـد ا يد مرتـىض بـن ا يد محمد همدي بـن ا حلـس ا حلـ سـ سـ لـسـ لـ ل بايئ با طا لط ... وذكل حني سفره ٣ :يف بداية د، و بسم هللا الرمحن الرحمي ته مع عل60هذه رساةل من نجفي يف معار يد محمد همدي ا نا ا ض مو ل سـ لي امء الهيودل ... ملا وصل إىل الرابط اذلي أمر ٣ :يف بداية ك هم ثة با معيف إبطال مذهب الهيود وا ح يد حبر العلوم... مل لسـا يان املعرفة أحدهام داود واآلخر عذرا٣ .ع واكن فهيم رجالن يد * * * هد الغـروي قاصـدا61 واكن ذكل حني أنه سافر٣ ً من ا يد63 إىل زايرة62ملش ّ هداء أ64ســ بـد لـش ا عيب سني ــه ســالم هللا65حلــهللا ا نائ يــه وعــىل أايمــه وأ ب هر66عل نة 68 ذي احلجــة احلــرام مــن67شــ يف ســـ .عن، و]: د[من 60 .ل؛ حني سفره، هق وذكل حني سفره، أ ج خ ]: ب هامش د[حني أنه سافر واكن ذكل 61 .، أ ج خ ل ه-]: ب هامش د ق[ًقاصدا 62 .لزايرت، ق: زايرت، ج؛ إىل زايرة]: أ ب هامش د خ ه[زايرة 63 يد، خ]: ب ج ق ل ه[سـيد 64 .لسـا سني 65 بد هللا ا هداء أيب حليد ا ع سنيجده ]: ب ج هامش د ق ل ه[لشسـ سني، أ؛ ا حلا .، خ-: حل نائه سالم هللا 66 بيه وعىل أايمه وأ سالم، أ ل؛ مع، ه]: ب ج هامش خ د ق[عل ليه ا .عل .شهور، هامش د]: أ ب ج خ ق ه[شهر 67 .، ق-يف، ج؛ ]: أ ب خ هامش د ل ه[من 68 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 347 هجرة١٢١١69 ئذ. 70ل من ا بة72 جامعة71مواكن معه يو 74 احملـصلني، فعـرب هبـم73لطل من تالمذته من ا سالم75الطريق عىل يـه ا لـ حمـل ذي الكفـل عل ئـذ جامعـة مـن الهيـود زهـاء76ّ يـه يو م، واكن ثالثـة 77ف هم مروره79 نفس78فآال علـهيم، وقـد مسعـوا مـا مسعـوا مـن شـائع فـضهل، 81 رمحه هللا تعاىل80فبلغ، هم من ساطع رشفه وبهل هم ما نو بلغ نـة وحصـة عـىل 82بلغ بي، وفهيم من يدعي العرفان، ويظن أنه عـىل ّ ّ يه نـاظرة اتبعـني84فلحقه. وبرهان83علما هو سري جمـدين، وألثـره للم جامعة من عرفاهئم ، حـىت 85للـ نائـه للـزوار واملـرتددين87 إىل الـرابط اذلي أمـر رمحـه هللا تعـاىل86صلو ّ ّب سـاحة 89فـوردوا مثـة. 88ب سوا نه وعن شامهل90جلجالهل، و تأدبني بني يديه وعن ميي شمس إذ ال 92، فاكنوا91م يش يف ا لـ اكخلفـا ف نة احلاد]: ب هامش د ق [١٢١١نة سـ 69 تني، أ؛ ا رشة بعد األلف واملـا نة احلادية سـا ئ ع لـسـ تني ل رشة بعـد املـا ئيـة عـ نة تني والالف، ل١٢١١سـواأللف، ج خ ه؛ رشة بعد املا ئ احلادية .ع هجرة 70 بوية ]: + ب هامش د ق ه[لا ية، أ خ؛ لنا رشها ألف ألف سالم وألف ألف حتعىل رشها + فم بوية عىل فا م لن ية، ل؛ رشها الف الف صلوة+ حتافضل الف الف سالم صالة والف الف بوية عىل فا م ية، جلن .حت والف الف ئذ 71 .، ل-: ميو .غفرية، أ: + جامعة72 بة 73 .، أ خ-: لطلمن ا .هلم، ق]: ب ج ل ه[هبم 74 .اىل، ل]: أ ب ج خ ق ه[عىل 75 سالم 76 ليه ا .، أ خ- ]:ب ج د ق ل ه[عل بلغون تقربا من، ل؛ وقربا من، خ؛ ومه، ق]: + أ ب هامش د[زهاء 77 ًمن، ج ه؛ و ي ي .ي .ألف، ج]: هامش د ق هأ ب خ[آالف 78 .انفس، خ]: ب ج ق ل ه[نفس 79 .وروده، أ؛ بوروده، خ؛ مربوره، ه]: ب ج هامش د ق ل[مروره 80 .أيده هللا تعاىل، أ ج خ ق؛ قدسه هللا تعاىل، ل]: ب هامش د ه[رمحه هللا تعاىل 81 .نويهل، ق ل ه]: أ ب ج خ هامش د[نوبهل 82 يه 83 يه، أ خ ق ل؛ ]: دب هامش [علوحصة عىل ما هو يه، ج؛ علمما هو .، ه-عليف ما هو يه، ه؛ فاحلقه، خ: + فلحقه 84 .علمن هو .، د و-: للمناظرة اتبعني... واكن ذكل حني أنه سافر 85 .ملا وصل، د وحىت وصلوا، أ؛ ]: ب ج خ هامش د ق ل ه[حىت وصل 86 يه سلمه هللا تعاىل، أ ج خ ل؛ ره تع]: ب ق[رمحه هللا تعاىل 87 .، ج؛ قدس رسه، ه)؟(ل، د؛ ره، و؛ سمل ا .املرتددين، ل]: أ ب ج خ د ق ه و[واملرتددين 88 ية+ (أمئة الهيود، د و؛ ]: أ ب ج خ ق ه[مثة 89 .مثة، د) شـحا سوا 90 .هل، د: + جلو © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 348 ية97 كـام هـو مـن عاداتـه96ّ فرحهبم95 يف ظلمة الرمس94 هلم إال93قرار مية98ضـ وأخالقـه الر ، 99ملـسـتق ا نا عىس ًوقال هلم قوال لي تذكر أحـد مـهنم100ً يان 104، واكن103 خيـىش102 أو101ي أن ع فـهيم رجـالن يـد ّ .105املعرفة، أحدهام داود واآلخر عزرا تدأ داود ٤ سلمني108حنـن ومعـارش: وقـال107ابلـالكم 106بفا ّ مـن دون سـائر امللـل موحـدون 109ملـ ا رشك مـربؤون، وابيق الفـرق واألمم اكجملـوس110وعـن نـصارى بـرهب111لـ ا ّ وا رشكونل نام 112مـم صـ ولأل بق يد سوى113يواألواثن عابدون، ومل تو ح عىل ا تني114ل .ئف هاتني الطا .وشامهل، خ ه]: أ ب ج د ق ل و[وعن شامهل 91 .، ق-واكنوا، ج؛]: أ ب د خ ل ه و[فاكنوا 92 .إذ الاقرار، ب ل]: أ ج خ د ق ه و[ال قرار إذ 93 .، ب خ د ق و-: إال 94 ية+ (الامس، د و؛ ]: ب ل[الرمس 95 .الرمس، د و؛ ادلمس، أ ج خ ق ه) شـحا .، د)مشطوب(هبم + فرحب هبم، أ؛]: ب ج خ ق ل ه و[ّفرحهبم 96 .عادته، ل؛ عاداهتم، ق]: أ ب ج خ د ه و[عاداته 97 ية 98 ية، أ خ د و]:ب ج ق ل ه[ضالر .ض املر مية 99 .، و-: ملسـتقا .هللا، خ: + عىس 100 .احدمه، ل]: أ ب ج خ د ق ه و[أحد مهنم 101 .أن، ه: + أو 102 .، ك-: أو حيىش... واكن ذكل حني أنه سافر 103 .واكان، ج]: أ ب خ د ك ل ق ه و[واكن 104 .عذرا، ب ك؛ عزير، خ ه؛ عذراء، د و]: أ ج ق ك ل[عزرا 105 .داوود، ه]: ب ج خ د ق ك وأ [داود 106 .الالكم، ج خ ق ك ه: ]أ ب د و[ابلالكم 107 .معارش، خ ه]: أ ب ج د ق ك و[ومعارش 108 سلمني 109 .الاسالم، أ ج خ ه]: ب د ق ك و[ملا .ومن، ج]: أ ب خ د ق ك ه و[وعن 110 ية) + (مشطوب(اكلهيود : اكجملوس 111 .اكجملوس، و) شـحا .ون، خ د ويرشك]: أ ب ج ق ك ه[مرشكون 112 .يبقى، ب خ]: أ ج د ق ك ه و[يبق 113 .، خ-: سوى 114 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 349 يد رمحـه هللا تعـاىل115م فقال هلـ٥ ّ ا بـدوه، 118ّ ذكل، وقـد اختـذوا117كيـف: 116لـسـ ع الهيـود العجـل و يه عاكفني إىل أن119ومل« سالم123» موىس122 إلهيم121 يرجع120عل يربحوا يه ا ل يقات ربـه، 124عل ّ من م هر مـن أن يـذكروأمرمه يف ذكل نكـر125ش أ نام يف زمـان . 126ي وأعـرف مـن أن بـدوا األ صـمث أهنـم ع ّ سالم128 وهو أحد غلامن سلامين بن127يروعام بن نواط، ته أن سـلامين129ل داود علهيام ا 130قص، ومن نه طلب131قد اكن م تفرس يه عالمات133ّ املكل، وتومس132ّ نة134ف يـا . لـسلط الرئاسـة وا َّوقـد اكن أ ِخ يلوين ُا يه ثواب جديدا اكن قد أخرب 135لِش ًيروعام بذكل وشق ً رشة قطعـة 136عل نـيت يـه وقطعـه ا عـ ثعل .هل، ج ه]: ب د ق ك ل و[هلم 115 يد رمحه هللا تعاىل 116 يد ره تعـاىل، و؛ ]: ب[لسـفقال هل ا يد، ل؛ فقـال هلـم ا سـفقال هلم ا لـسـ يد املؤيـد لـ لـسـفقـال هل ا يد ره، د ق أدامه هللا تعاىل يد املؤيد، ج؛ فقال هلم ا سـ، أ خ؛ ا لسـ يد اآلية طاب هللا ثراه، هل .لسـك؛ فقال هل ا .كويف، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[كيف 117 .وقد احتذ، أ ج ك؛ واختذوا، ل]: ب خ د ق ه و[اختذوا وقد 118 .ولن، و]: أ ج خ د ق ك ل ه[ومل 119 .حىت، أ خ و]: ب د ج ق ك ل ه[إىل أن 120 .رجع، أ خ د ق ك ل ه: يرجع 121 . ق ك ل ه، ب د ج-]: أ خ[إلهيم 122 .٩١): ٢٠(إشارة إىل سورة طه 123 سالم 124 ليه ا .، ج خ ه و-]: أ ب د ق ك ل[عل .ينكر، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[يذكر 125 .يتفكر، ق]: ب ج د ك ل ه و[ينكر 126 .١٢-١١قارن سفر امللوك األول، 127 .، ه؛ ابن، ك و-]: أ ب ج خ د ق ل[بن 128 سالم 129 .، خ-: لعلهيام ا سالم، ب؛ ع: + سلامين 130 ليه ا .مع، د ك+ ل .اكن قد، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه[قد اكن 131 .داب، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[طلب 132 .وتومه، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[وتومس 133 .أمارات، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[عالمات 134 يوين 135 شاريم، خ]: أ[لشلا شارين، و؛ ا شاديب، ب د ج ق ك ل ه؛ ا لا ل .ل سطر يف جإضافة فوق: اكن 136 .ل ا © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 350 رشة137وأعطاه مهنا رشة 141إن كل بعدد هذه القطـع: 140، وقال هل139 قطع138ع يـل عـ مـن بـين إرسا ئ باط بقـى142سـأ هم وال ي بطني، وهـام هيـوذا 144 بعـد سـلامين143متلك نـه رحوعـام وأوالده غـري ســ مـع ا ب يامني شاق147 واتصل146 من سلامينفهرب يروعام بن نواط. 145بنو عنـده وبقـي عزيـز مـرص 148بشيـ سالم يه ا لحىت تويف سلامين شام وأمجـع. 149عل يعـا عـىل 150لـفرجع إىل ا يـل ً رأيـه ورأي بـين إرسا مج ئ ــن سالم151نــصب رحوعــام ب يــه ا ــ ســلامين ل ّ ملــاك، مفلكــوه152عل يــه. 154ً علــهيم ملــاك153ً ــوا إ 155لمث أت تعطفوه يف وضع اآلصار شاق156سـوا ّ وا سالم158لـهيم الـيت اكنـت ع157ملـ يـه ا لـ يف أايم سـلامين عل ّ159 ، .مهنام، ق]: ب ج د ك ل ه[مهنا 137 .عرش، أ ج]: ب خ د ق ك ل ه[عرشة 138 رشة قطع 139 .قطاع، خ: ، و؛ قطع-: عوأعطاه مهنا .، ل-: هل 140 .القطاع، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[القطع 141 باط 142 باطا، ق ك]: أ ب ج خ ل ه و[سـأ ًأ .سـ بق من: ]أ خ و [يبقى 143 يبقى من، ب د ج ق ك ه؛ .، لي سالم، ب؛ مع، د ك: + سلامين 144 ليه ا .عل يامني 145 يا مني، ه؛ ]: أ[بنو يا مني، ج ل ه؛ وابن اي مني، خ ك و؛ ا نوبن اي مني، ب د ق؛ و بن تـل + ب بقهم سـلامين ف .يربعام، أ سالم، ب؛ : + سلامين 146 ليه ا .مع، د ك و+ عل .، ق ك-إضافة يف هامش د؛ : واتصل 147 شاق 148 شاق، أ]: ل ه) هامش (ب ج خ د[بشيواتصل .شيإىل سالم 149 ليه ا .، ج خ ق ل-]: أ ب د ك ه و[عل .لومجع، ]: أ ب ج خ د ق ك ه[وأمجع 150 .ابن، أ و]: ب ج خ د ق ك ل ه[ بن 151 سالم 152 ليه ا .، خ ه-]: أ ب ج د ق ك ل و[عل .مفلكوا، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[مفلكوه 153 .، أ ج خ ل ه-]: ب د ق ك و[ًملاك 154 يه 155 يه]: ج ق ك و[لأتوا إ يه، ب د؛ اتوه، أ ل؛ إ لاتو ا .الهيم، خ: ل يار، ق ك ل]: أ ب و[اآلصار 156 خيار، د؛ الاصامد، ج؛ الا .للع شاق 157 شاق، خ]: ب ج ق ك ل ه و[ملوا .مليوا .، خ خ-: علهيم 158 سالم 159 ليه ا .، ل-]: أ ب ج د ق ك ه و[عل © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 351 نرصي: فقال هلم رحوعام نرص أيب، لـنئ160خإن يمك162 اكن أيب161خ أمنت من 164ً أمـورا163علـ وضـع ّبة ومح شاقة، فـأانصع تاكيف ا ّلمك ا لـ ل يمك مـا هـو أشـق وأصـعبّ أمح165ل ّلـمك وأضـع نـه . علـ عتفرقـوا ّ ف رش168ّ وملكـوه علـهيم، وأمجعـت167 يروعـام بـن نـواط166بوانـّصو يـه عـ باطعل بـين 170 مـن169ســة أ يـل، وانفـرد بطني173 سـلامين172 رحوعـام بـن171ئإرسا يـت املقـدس175 مـهنم174بـسـ 176وملـا اكن. ب يف يـت املقـدس177بنو نة إىل يل حيجون لك ب إرسا سـ ، خـاف يروعـام عـىل ملكـه، إن أذن هلـم يف 178ّئ باعـه أن يـرصفومه179ّاحلـج يلـوا180ت مـن رحوعـام وأ نـه أو مي سالم181ع يـه ا لـ إىل ابـن سـلامين . 182عل نرصي 160 . خيف خفرى،]: ب ج ق ك ل ه و[خإن .ألن، خ د ك]: أ ب ج ق ل ه[لنئ 161 .، و-: اكن أيب لنئ 162 يمك، ب د ق ك و]: أ ج خ ل ه[عليمك 163 .لإ .مكرر يف د: ًأمورا 164 .فاذا، ق]: ب ج د ك ل ه و[فأان 165 بوا 166 .فنصبوا، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[نصو .، ل-: بن نواط 167 متعت، ج خ ل؛]: د ق ك و[وأمجعت 168 متعت، أ ب؛ وا جفا متعوا، هج .ج وا باط 169 باطني ]: أ ب ج خ د ل ه و[سـأ .، ق ك)؟(سـا .عن، ق]: ب ج د ك ل ه و[من 170 .وتفرد، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه[وانفرد 171 .ابن، ك و]: أ ب ج خ د ق ه[بن 172 سالم، ب؛ مع، د؛ ابن سلامين: + سلامين 173 ليه ا .، ل-: عل .لسـبطني، ق ه]: أ ب ج خ ك ل و[بسـبطني 174 .عهنم، د]: أ ب ج خ ق ك ل و [مهنم 175 .اكنوا، ق]: ب ج د ك ل ه و[اكن 176 .بين، ق]: ب ج د ك ل ه و[بنو 177 يت املقدس 178 نة إىل بلك نة ، أ؛ ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[سـ يت املقدس يف لك سـإىل .من، ق+ ب يه، أ ج خ ه: + احلج 179 .لا .يفرقومه، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[يرصفومه 180 يلوا 181 يلوا، أ]: ب ج خ د ق ل ه[ميأو يلوا، ك؛ أو أن ميو .مي سالم 182 يه ا لإىل ابن سلامين يه، أ]: ب[عل .لاىل ابن سلامين مع، د ك ه؛ اىل ابن سلامين، ج خ ق ل؛ إ © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 352 مننيف صنع هلم هام183ص بادهتام186ب ويت إيل185 يف دان184ضع من ذهب وو ناس بع، وأمر ا ّ واحلـج 187ل بادة العجـل189، فأطاعوه وصاروا188إلهيام رشكني رشاك آخر بعد ع بذكل فكيـف، اي أخـا الهيـود، . ًم هـا غـري هللا تعـاىل191 أن الهيود ما أرشكوا اب تعاىل190تقول ً وما اختذوا إ ل ن، ّ، وأهنـم اكنـوا موحـدي192ّ وعن غري هللا معرضني؟ بادهتم 193ّفأقروا ٦ ئذ مبا ذكر من ع نامحين بـوا مـن اطالعـه عـىل 195ذكـر هلـمبنحـو مـا 194صـلأل ّ و جع يه أحد198ّ يطلع197 مل196ما . من أمرمه199عل يد قـدس هللا تعـاىل روحـه ٧ سالم201كيـف: 200لـسـمث قـال هلـم ا يـه ا سلامين لـ جـاز عل ّ أن هيـم 202لـ ته، ويس ذكل 203بقتل نا بل ل يروعام ج سالم وال يف رشيعة غريه 204ًجائزايق يه ا ل يف رشيعة موىس عل .جعلني ، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[صمنني 183 هام 184 هام، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه[ضعوو .ضعو .دردان، ب ج خ ق ك ل ه و]: أ[دان 185 يل اذلين أصعدوك من أرض مرص، أ: + إيل 186 تك اي إرسا ئوقال هو ذا آ .له .بعبادهتم، ق ك]: أ ب ج خ د ل ه[بعبادهتام 187 .الهيا، ك]: أ ب ج خ د ق ل ه[إلهيام 188 .وصارو، ق: وصاروا 189 .تقول اي أخا الهيود، أ]: ب ج خ د ك ق ل ه و[اي أخا الهيود تقول 190 .، ك ل-يئا، و؛ ش]: أ ب ج خ د ق ه[تعاىل 191 .، ك ل ه-: تعاىل 192 .فاقر، ه؛ فاقرا هل، ل؛ فاعرتفوا، أ]: ب د ج خ ق ك و[فأقروا 193 نام 194 نام، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[صلأل نام، أ؛ الا صأل .ص .، أذكره]: ب ج خ د ق ك ل ه و[ذكر هلم 195 .من، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[ما 196 .، و-: مل 197 .يطلعوا، خ]: وب ج د ق ك ل ه[يطلع 198 يه، د و: ]أ ب ج خ ق ك ل ه[عليه أحد 199 .علاحد يد قدس هللا تعاىل روحه 200 ، ل؛ مث مث قال هلـم أيـده هللا تعـاىل ]: ب[لسـمث قال هلم ا ، أ ج خ؛ مث قـال ايـده هللا يد ره، د ك و، ية يف هـامش د+ (لسـقال هلم ا ه، ه؛ قـدس هللا تعـاىل روحـه؛ مث قـال هلـم قـدس هللا رس) شـحا .قدس هللا روحه، ق يف، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[كيف 201 ئذ كو .حين سالم 202 ليه ا .، أ ج خ ق ه-]: ب د ك ل و[عل تل 203 .يقتل، ق]: ب د ك ل ه و[بقهيم © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 353 ياء سالم205نبمن األ يه ا ل، واكن سلامين سالم206عل يه ا ل عىل رشيعة موىس جـاز هل مـا 208؟ ولو207عل سالم يه ا لـمل يكن جائزا ملوىس عل سخ209ً نكـرون ا سخ جـائزا، وأنـمت نـ اكن ا ت لنـ 210وقـال فـسكتوا،. ًل يدان، عىل ا: كبريمه داود .211لعني وفوق الرأسسـالكممك، اي نمك: 213قدس هللا تعاىل روحـه هلم 212فقال ٨ ، اي معـارش الهيـود، خـالف 214بيـأخـربوين، هـل اكن بمك215أو يف ـــ تالف؟ 216كت ـــاين وا ب خـــ ـــالوات ـــال. ال: فق ـــمت: هلـــم217فق تلف ـــد ا خيـــف ذكل، وق 218ك شعب مهنــا219عــىل ثــالث ّ فــرق، ــ ــة220ت بعون فرق سامرة طائفــة. ســـ إحــدى و ــوهــذه ا ميــة 221ل عظ ياء222ختــالف الهيــودمــن الهيــود ــدي 223شـــ يف أ ــا يف أي ــايرة مل ــدهيم مغ ــيت يف أي ــوراة ال ت ــرية، وا ث ل ك ًويس ذكل جائزا 204 .لويس ذكل جائز، ل؛ وال جيوز ذكل، أ]: ب ج خ د ق ك ه و[ل ياء 205 سالم، أ ج: + نباأل .لعلهيم ا .، أ خ ق ك ل و-]: ب ج د ه[لسالم عليه ا 206 سالم 207 ليه ا .، خ ق-: عل .فلو، ج]: أ ب خ د ق ك ل ه و[ولو 208 سالم 209 ليه ا يه، د: + عل .علو .فقال، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه [وقال 210 .عىل رأس العني، و: والرأس، أ ج؛ عىل العني وفوق الرأس]: ب خ د ق ك ل ه[وفوق الرأس 211 .وقال، ب د ق ك ل: ]أ ج خ ه و[فقال 212 ، أ خ ه؛ ايده هللا، ج؛ ره، د ؛ ره هلم، و؛ قدسه هللا، ل؛ قدس أيده هللا تعاىل: ]ب ك[قدس هللا تعاىل روحه 213 .هللا روحه، ق نمك]: أ ب ج خ د ق ك ه[بينمك 214 ييمك، ل؛ هل اكن .، و-: بف .ويف، ج ل]: أ ب د ق ك ه و[أو يف 215 بمك 216 .، خ-: كتخالف أو يف .قال، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[فقال 217 تلفمت 218 .افرتقمت، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[خا .ثالثة، ه؛ ثلث، خ ق]: أ ب ج د ك ل و[ثالث 219 .، خ)مشطوب(ثلث : + مهنا 220 .فرقة، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[طائفة 221 .، ه-: ختالف الهيود 222 ياء 223 ياء، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[شـأ .شـاأل © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 354 ــود ــالوا. ابيق الهي ــدر: 224فق ــع225مل ن ــم وق تالف226ِ ل ــذا الا ــ ه ــاب 228، ولكــن227خ ت ــة ــمل مبخالف ك نع سامرة ثرية229لا نا يف أمور نا، وكذكل خمالفهتم تا ك ل ب تالف231فكيف: 230فقال هلم. لك نكرون الا خ 232ت مك عىل يشء واحد؟ّ اتفاق233ّوتدعون تــوراة الــيت: 234مث قــال هلــم ٩ يــه 238 عــىل237 هللا تعــاىل236ل أنزهــا235لهــل زيــد يف ا عل مــوىس سالم ـــــا ـــــا يشء239ل ـــــص مهن ـــــالوا؟ 240 يشء أم نق ـــــا: فق ه ـــــىل حا إىل اآلن، ال زايدة 241ليه ع تــــوراة الــــيت يف 244كيــــف يكــــون ذكل، ويف هــــذه: 243فقــــال هلــــم. وال نقــــصان242فهيــــا ل ا .قالوا، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه [فقالوا 224 .ال ندري، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[مل ندر 225 .اوقع، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[مل وقع 226 تالف 227 تالفـات، خ د و، ]: أ ب ج ل ه[خهذا الا تالف، ق ك؛ هـذه الا خهذه الا ية يف هـامش د+ (خ ) شــحا تالف .خهذا الا .لكنا، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[ولكن 228 . سامرة، ج خ د ق ك ل ه و:]أ ب[سامرة لا 229 قدسـه هللا + قـدس هللا روحـه، ك؛ + ره، د؛ فقـال ره هلـم، و؛ + أيـده هللا تعـاىل، أ ج خ؛ ]: + ب[فقـال هلـم 230 .قدس هللا تعاىل روحه، ق+ تعاىل، ل؛ .كيف، ق ك ل]: أ ب ج خ د ه و[فكيف 231 تالف 232 خنكرون الا ن]: أ ب ج خ د ق ه و[ت تالف تالا .كرونه، لخ .وتدعونه، ل]: أ ب ج د ق ك ه و[وتدعون 233 قدسـه هللا + رمحـه هللا تعـاىل، ق ك؛ + رمحـه هللا، د ه؛ هلـم ره، و؛ + سـمل هللا تعـاىل، أ ج خ؛ ]: + ب[هلـم 234 .تعاىل، ل .اذلي، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل[اليت 235 .انزل، د و؛ انزهل، ه]: أ ب ج خ ق ك ل[لأنزها 236 . ق، ب-: تعاىل 237 .، و-: عىل 238 سالم 239 ليه ا .، خ ك-: عل .، ق-: يشء 240 ها 241 ها، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[لحا ليا .ح .مهنا، ق]: ب ج د ك ل ه[فهيا 242 قـدس هللا + غفـر هللا هل، ه؛ + عليـه الرمحـة، ج؛ + ره، د؛ ره هلـم، و؛ + أيـده هللا تعـاىل، أ خ؛ ]: + ب[هلـم 243 .قدس روحه، ل+ روحه، ق ك؛ .، أ ب-: ههذ 244 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 355 نكرة245أيديمك ياء م أ بة اختـاذه ظاه246شـ ناعة، مهنا ما وقع يف قصة العجل من بح وا ّرة ا سـ نشـ ل هـا لق ًإ ل سالم يه ا نيب يل إىل هارون ا لبين إرسا عل ل ئ تـوراة يف فـصل نـزول األلـواح 247ل بارة ا ل، وهذه ترمجة ع رشون لعواختاذ العجل، وهو الفصل ا ثاين248ّ سفر ا ل من ا قـد 251 القـوم أن مـوىس250وملا رأى«: 249ل نـزول عن ّبل حترفوا ا252لأبطأ عن ا هـة: 255 وقالوا254 إىل هارون253جل نـا آ نع لمق فا ل سريون256صـ 257يـ نا نـه259 اذلي أصـعدان258فإن ذكل الرجـل مـوىس. مقدا فقـال هلـم . م مـن بـدل مـرص ال نعـمل مـا اكن نوف: هارون شـفكوا نائمك262 اليت261 اذلهب260ّ سائمك وأ ب يف آذان 264ففعـل. ب وناتمك وأتوين هبـا263ن يـع إىل هـارون، 268 وأتـوا هبـا267ذلهـب الـيت اكنـت يف آذاهنـم أقـراط ا266 القـوم ونزعـوا265مجذكل .يأيديمك، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[يف أيديمك 245 .متكررة معه، د و]: أ ب ج خ ق ك ل[منكرة 246 سالم 247 ليه ا .، خ ل و-: عل رشون 248 رشون: لعالفصل ا .إضافة يف هامش و: لعكذا يف لك اخملطوطات ويف أ؛ ا ثاين 249 شطوبة، ه: + لا ها ملكمة ال يقرأ و .لعل .رأوا، ج؛ رى، ق]: أ ب خ د ك ل ه و[رأى 250 سالم، ج د ك ل ه و؛ ]: + ب خ ق[موىس 251 ليه ا .، أ)ع+ (عل .من، أ؛ اىل، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[عن 252 .، ل-جتوقوا، د ج ق ك ه و؛ ]: أ ب خ[حترفوا 253 .مع، د ك ه و: + هارون 254 .وقال، ل]: أ ب خ د ق ك ه و[وقالوا 255 هة 256 ها : لآ ًا هة، و) تصحيح(+ ل .لا .خيوفوا، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[ون يسري 257 .مع، د ه: + موىس 258 .صعدان، ل]: أ ب د ج خ ق ك ه و[أصعدان 259 .شفوف، ج خ]: أ ب د ق ك ل ه و[شـنوف 260 .، خ-]: ق[اذلهب 261 .اذلي، د ق و]: أ ب ج خ ك ل ه[اليت 262 نائمك 263 يمك، د ج خ ق ك ل ه و]: أ ب[بوأ .بنو .ا، د ق ك ه وففعلو]: أ ب ج خ ل[ففعل 264 .، أ-: مجيع 265 .ونز، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[ونزعوا 266 سطر، و: آذاهنم 267 .لإضافة فوق ا .هبم، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[هبا 268 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 356 ها269ّفأخذها مهنم وصورها بقالب بواك، فاختـذوه 270جعل و ّ جعال ً مسـ هـا ً ًإ بـدوهل مث أنـه ملـا جـاء . 271عو نع هارون272موىس يقات ربه ورأى ما ص من ّ تـذر 275 هـارون274ّ وقومه، أنكر ذكل ووبخ273م ع، فا يه فقال ته: 276لإ ية إال277فعلال تلمين عىل ذكل مفا يل278خشـ ئ تفرق بين إرسا يـل قـاطع 279.»ّ هذا د ل ف ندمك حمرفة280وبرهان ساطع توراة اليت ّ عىل أن ا ع توراة اليت أنزلت281ل عـىل 282ل وأن فهيا زايدة عىل ا سالم يه ا لموىس ثل283عل يف يصدر 285عن هذا العمل ال يصدر 284م، ألن 286عنفك جاهل غيب، سالم287مثل يـه ا نـيب لـ هارون ا عل تـذار ذ290 هل289ّتـأىتك؟ ويـف 288ل يـه 291عكل الا نـد مـوىس عل ع .بغالب، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[بقالب 269 ها 270 .جفعلها، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[جعلو بدوه 271 .فعبدوه، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[عو .، أ)ع+ (مع، خ د ك ه و؛ + : ىسمو 272 .مع، خ د ك ج و: + هارون 273 .وخب، ج د ق و]: أ ب خ ك ل ه[ووخب 274 .، أ)ع+ (مع، د و؛ : + هارون 275 .وقال، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[فقال 276 .فعلت، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[فعلته 277 .خشيت، ق ك ه]: أ ب ج خ د ل و[خشـية 278 .٢٤-٢١، ١٥، ٤-١ :٣٢قارن سفر اخلروج 279 .، أ ب-: وبرهان ساطع 280 .متحرفة، ج خ]: ب د ق ك ل ه و[حمرفة 281 .نزلت، خ]: ب ج د ك ل ه و[أنزلت 282 سالم 283 ليه ا .، ق ل-: عل .، خ-: مثل 284 .، ه)مشطوب(فعل هارون + ؛ من، أ ب ج خ ق ل]: د ك و[عن 285 .من، ب ج خ د ك ل ه]: أ ق و[عن 286 .من، خ]: ه وب ج د ق ك ل [مثل 287 سالم 288 ليه ا .، خ ك ل و-: عل .يتأيت، د ل و]: أ ب ج خ ق ك ه[تأيت 289 .، ق)مشطوب(عىل : + هل 290 تذار 291 .العذر، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[عالا © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 357 سالم يل عىل تقديره أهون من تصوير294 بين293ّ، وتفرق292لا هـذه296 هارون295ئ إرسا الـصورة، 297ل ها 298واحتاذها ًإ يف299يعبدل تفـرق ومل301 خيش عىل300فك، يل مـن ا ّ بين إرسا ل خيـش علـهيم مـن 302ئ ّوال وأصـلح قـويم 305يفاخلفين اي هارون، «: 304؟ وقد قال هل موىس303لارشك والكفر يل تت سـببـع سدين 307.»306ملفا 311ً ذكل أيـضا310، وقـد أعـان عـىل309ّوأي مـانع مـن ذكل: داود ومـن معـه مـن الهيـود308 فقال١٠ توراة كقصة هارون312ئجربيل ته مذكورة يف ا ل، و مل يعـن عـىل 316ئإن جربيـل: 315 هلم314فقال. 313قص سالم 292 ليه ا .، خ ل ه-: عل .وتفريق، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[وتفرق 293 .بنو، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[بين 294 .تصور، د ك ل ه]: ج خ ق وأ ب[تصوير 295 نيب، ه؛ : + هارون 296 .مع، ك+ لا .هذه، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[لهذه 297 سطر: (واحتاذها 298 .و) لإضافة فوق ا .يعبدوه، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[يعبد 299 يف، خ]: أ ب[فكيف 300 كويف، د ج ق ك ل ه و؛ .ك .، ق-: عىل 301 شطوب، ك: ومل 302 .ممكرر .لالكفر وارشك ، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[لارشك والكفر 303 .مع، ب د ك و: + موىس 304 .مكرر يف ج: يف 305 سدين 306 يدين، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[ملفا .ملقا .١٤٢): ٧(قارن سورة األعراف 307 .وقال، ج خ]: ب د ق ك ل ه و[فقال 308 .، ج-: من ذكل 309 .، أ-: عىل 310 .، خ د ق ك و-: ًأيضا 311 .، أ)ع+ (د ك و؛ مع، : + ئجربيل 312 سالم، و؛ : + هارون 313 ليه ا .مع، خ+ ، أ؛ )ع+ (عل .وقال، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[فقال 314 .قدس هللا روحه، ق ك ل+ ره، ج؛ + أيده هللا تعاىل، أ خ ه؛ ره هلم، د و؛ ]: + ب[هلم 315 .مع، ق: + ئجربيل 316 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 358 يـاة مـن أثـر فـرس سامري وجـد أثـر ا ناكل، وإمنـا ا توراة يشء مما حلذكل، وال يف ا لـ ه ، 317ئجربيـلل يةل، يـث 320 مـن ذكل يشء، وال عـىل هللا تعـاىل319ئ ومـا عـىل جربيـل318سـفأغوى القوم هبذه الو ح بب تل وغريهام323 وقعت322 اذلي به321لسخلق ا باب الزان وا نة، كام خلق أ لق ا سـ من املعايص، 324لفت باب وآالت خملوقـة ية والكفـر325سـفإهنا ال تقع إال بأ يس ذكل مـن ابب اإلعانـة عـىل ا ملعـص، و ، 326لـ بريا327اىل هللاتع ً عن ذكل علوا سفر اخلامس يف ذكر العجـل وتـويخ 329 الرابع328ويف الفصل. كً ب من ا ل ـــال ـــه ق بادت يـــل عـــىل عبـــين إرسا ً توجـــد هللا وجـــدا331وعـــىل هـــارون«: 330ئ نفـــذه 333، واكد332ّ ي .مع، د ك: + ئجربيل 317 ثعليب راجع ؛٩٦): ٢٠(سورة طه إشارة إىل 318 سري ا سري اجلاللني و لأيضا تف تف ً. .مع، د و: + ئجربيل 319 بحانه، خ ك ل]: ب د[هللا تعاىل 320 بحانه وتعاىل، أ ج ق ه؛ هللا سـهللا .سـ بب 321 .سبب، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[لسا .، خ-: به 322 .وقع، د ق ك و؛ وقفت، ل]: أ ب ج خ ه[وقعت 323 .غري ذكل، وغريها، ب؛ و]: أ ج خ د ق ك ل ه[غريهام 324 باب وآالت خملوقة-: خملوقة 325 باب واآلالت، ق: سـ، د ك و؛ بأ .سـابأل ية والكفر 326 ية، أ ج خ د ق ك ل ه و]: ب[ملعصا .ملعصالكفر وا .، د ق ك و-: هللا 327 .، و)مشطوب(اخلا + فصل، خ؛ ]: ب ج د ق ك ل ه و[الفصل 328 .كذا يف لك اخملطوطات ويف أ 329 .وقال، ل]: وأ ب ج خ د ق ك ه[قال 330 .مع، د ك و: + هارون 331 .جدا، د ج خ ق ك ل ه و]: أ ب[ًوجدا 332 .واكن ، د ق ك ه و]: أ ب ج خ ل[واكد 333 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 359 تغفرت ناعة هذا336.» يف ذكل335ً هل أيضا334سـوا تـه338 العمـل337شـ وهذا رصحي يف ، وإن 339ع وفظا يف تقولون343 عىل هارون342بهّ توجد 341 قد340هللا نه؟344فك، م أنه ال مانع ناعة والفظاعة345 ويقرب١١ توراة مـن قـصة لـوط347 ما346لشـ من هذه القصة يف ا مـع 348ل وقع يف ا ثالـث يه، فإن يف الفصل ا لا رشين349بنت سفر األول مـن350لعـ وا تـوراة351لـ مـن ا 352ًإن لوطـا ملـا«: ل ا تـاه353صعد من صـوغر بـل وا بن وأقـام يف ا مـهنام 356 الكـربى355قومـه، قالـت معـه، وقـد هـكل 354جل يس يف األرض رجـل يـدخل: للصغرى بري، و يخ لـأبوان ك يل أهـل األرض357شـ نـا كـسب ، تعـايل 358علي تغفرت 334 تغفر، أ ب]: د ج خ ق ك ل ه و[سـوا .سـفا سطر)مشطوب(ذكل : ًأيضا 335 .ًأيضا، خ: ل، مع إضافة فوق ا ية 336 .٢٠: ٩تثنقارن سفر .، ه-: هذا 337 .العجل، د و]: ج خ ق ك ل هأ ب[العمل 338 ته 339 ته، ه]: أ د[عوفظا ته، ب ج خ ق ك ل و؛ فضا حفضا .ع .تعاىل، د و+ : هللا 340 .، ل-: قد 341 .، ج-: به 342 .مع، د و: + هارون 343 .وتقول، د ج ق ك ل ه و؛ تقول، خ]: أ ب[تقولون 344 .، ه-وتقرب، د ق ك؛ ]: أ ب ج خ ل و[ويقرب 345 .لفضاعة، ب ج خ ق ك ل؛ والفضاحة، هوا]: أ د و[والفظاعة 346 .وما، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[ما 347 .مع، د ك: + لوط 348 ثالث 349 ثاين، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[لا .لا رشين 350 رشون، ق ك]: أ ب ج خ د ل ه و[لعوا .لعوا .يف، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[من 351 شطوبة، ج+ ، لو؛ -: ملا 352 ها ملكمة ال تقرأ و .لعل .، ك)؟(زعزع، د و؛ زعور، ج؛ زعز، ه؛ رعر، خ ل؛ زغر، ق؛ زحرة ]: أ ب[غر صو 353 تاه 354 تاه، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[بنوا .بنو .فقالت، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[قالت 355 برية، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[الكربى 356 .لكا .دخل، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[يدخل 357 سطر، ج: األرض 358 .لإضافة فوق ا © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 360 بقى ـــضاجعه و ـــستسقي أابان مخـــرا ون ن ً ـــ سال359ن ـــه ن ً ـــ ن ـــسقتاه. 360م ـــكل361ف يةل 362ً مخـــرا يف ت ـــ ا لل ياهمــا365 مــع أبهيــا، ومل364 الكــربى فاضــطجعت363وجــاءت نوهمــا و ق يعــمل فلــام اكن مــن الغــد،. ب ـــصغرى ـــت الكـــربى لل ـــو ذا: قال ـــة أيب366ه بارح ـــد ضـــاجعت ا يةل367ل ق يه مخـــرا ا ـــ، لل ً ـــسق 368فن يةل أيـــضا372ً مخـــرا يف هـــذه371فـــسقتاه. معـــه370 واضـــطجعي369وادخـــيل ً ا 374 وقامـــت373للـــ ياهمــا375الــصغرى نوهمــا وال ته، ومل يعــمل ق فــضا ب تــا376حفملــت. جع ، 379 مــن أبــهيام378 لــوط377بن ته380وودلت نا و مس الكربى ا يـوم، وودلت الـصغرى 383 بين موأب إىل هـذا، هو أبو382 موأب381ًب ل ا بقى 359 بغي، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[نستو .نستو سال 360 ًنه ن ته، و ]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[م ية+ (عيليمن سال) شـحا ًنه ن .م .فسقياه، ب د ق ك ل و]: أ ج ح ه[فسقتاه 361 .ذكل، ق]: ب ج د ك ل ه و[تكل 362 .جفائت، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[وجاءت 363 .جعت، وواضط]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[فاضطجعت 364 .، ل-: ومل 365 سطر، د؛ ]: أ ب ج خ ق ل ه[هو ذا 366 .، ك؛ اان، و-لإضافة فوق ا .تعايل، أ: + أيب 367 يةل 368 لليه مخرا ا ً يةل]: أ ب ج خ ق ل ه[فنسق يه مخرا ا يةل مخرا، د و؛ يه يف للفأنت أيضا ًل سقً نسق فت .، ك-: ً .فادخيل، ك]: أ ب ج خ د ق ل ه و[وادخيل 369 .فاضطجعي، أ؛ واجضع، ل]: ج خ د ق ك ه وب [واضطجعي 370 .فسقياه، ب ك ل]: أ ج ه[فسقتاه 371 .، ه-]: أ ب ج خ ق ك ل[يف هذه 372 يةل أيضا 373 ًياه مخرا يف هذه ا لل ً يةل أخرى، د و]: أ ب ج خ ق ك[فسق لته الصغرى مخرا يف .فسق .فقامت، أ د و]: ب ج خ ق ك ل ه[وقامت 374 .، د و-: الصغرى 375 نا، ق]: أ ب د و[حفملت 376 حفملتا، ج خ ك ل ه؛ .حفمل تا، أ ج خ ل]: ب د ق ه و[بنتا 377 .بنا تا لوط: + لوط 378 .، ك-: بنمع، د و؛ .أبهيا، ب]: أ ج خ د ق ك ل ه و[أبهيام 379 .ودلت، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[وودلت 380 ته 381 .مسته، خ ك]: ب ج د ق ل ه و[مسو .تواب، ل]: أ ب ج د ق ك و[موأب 382 .هذه، خ]: ب ج د ق ك ل و[هذا 383 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 361 ته نا و مسا يوم386، وهو أبو بين معون إىل385 معون384ًب يـد387.»ل ا تـوراة الـيت ب هذا نص ا الهيـود، 388ل ًوترمجهتا حرفا حرفا ثل390وهذا. 389ً نع يف العقول وقوع يح، ومن ا تان م كذب رصحي و ت ب ملمهب هذا 391ق نار تالء 392لشـالعار وا يائه، وا ب من رسل هللا وأ ب نائه 393ناتهنب بقـى395 مبـا394بوأ ته مـدى396ت نا ع 397شــ سل398ادلهر وما .لن بقي هذا ا بلقاء١٢ تان بني ا تان ل وموأب ومعون أ عظمي رشاة، وقد اكنـت399ّم بال ا ل و ّ جـدة داود وسـلامين 400ج سالم يكون401لعلهيام ا ند402ف من بين موأب، سل لكه ع هذا ا ّن لعـدم حـصوهل 404ممزيـرمي الهيـود 403ل يح نت حترمي406، فإن405حصمن ناكح يه407لب األب وا عل مما اتفقت رشائع واألداين، وقـد اكنـت 408ّ لـ ا ته 384 .مسته، ك]: أ ب د ج خ ق ل و[مسو ته معون... وهو أبو بين موأب 385 .، ه-: مسو .هذه، خ+ هذا، أ؛ : + إىل 386 تكوين 387 .٣٨-٣٠: ١٩لقارن سفر ا .يف يد، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[بيد 388 .حبرف، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[ًحرفا 389 .هذا، خ]: ك ل ه وب ج د ق[وهذا 390 .، خ-، ج؛ )مشطوب(العار : + مثل 391 نار 392 .وال سـامي، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[لشـوا ناهتم، أ]: ب ج خ د ق ه و[بناته 393 بباته، ك؛ .ن نائه 394 ناته وا تالء بوا ب نائه-: ب ناهئم، أ: ب، ل؛ وا .بوا .مما، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[مبا 395 .قى، ج خ هيب]: أ ب د ق ك ل و[تبقى 396 ية+ (مدة، د، ]: أ ب ج خ ق ك ه[مدى 397 .مدى) شـحا .ما، ق ك]: أ ب د ج خ ل ه و[وما 398 بلقاء 399 بلغاء، خ د ك ل و]: أ ب ج ق ه[لا .لا .اكن، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[اكنت 400 سالم 401 سالم، ج خ ل ه؛ -: لعلهيام ا .سلامين وداود، أ: لداود وسلامين علهيام ا .يف قمكرر : فيكون 402 .عن، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[عند 403 يمي، ق و؛ ممن ميمي، ك؛ زعمي، ل؛ ممزميمي، ج خ]: ب ه[ممزيرمي .ממזרים 404 مبزميني، أ؛ ممن أميمي، د، ممن .ن .، ل-]: أ ب ج خ د ق ك ه و[حصيح 405 .الن، ق]: ب ج د ك ل ه و[فإن 406 نت 407 .بنت عىل األب، ألحترمي ا]: ب ج خ د ق ك ل ه و[لبحترمي األب وا © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 362 سابقة409ّاألخت حمرمة يف امللل سالم. ل ا يه ا لوذلا قال إبراهمي : املرصيون عن سارة411 ملا سأهل410عل ّإهنا أخيت، حىت ال يظن أهنا تحـرمي مـن األخـت412ُ نت أوىل اب تلوه، وال ريب أن ا ته ل زو ب يق لج . 413ف بعد يف العاد يخملستومن ا سن414لشـة إيالد ا ّ الطاعن يف ا تني415ل تعـا تني ب يف قيل م سكر416ل 417لـ مـع ا سالم418ّاملفرط اذلي ادعوه، وقد اكن لوط يه ا ل ية420 من بعد419عل قـارب 423 قـد422 سـدوم421قـض يل تان خلو424ّمث. قاملائة، كام نت ا يف لبن ّ ظ هـاكل مه قـوم 426 العامل من425ك هـام بـأن ا ل الرجـال مـع علم تـا أن إبـر علملوط خاصة، وقد ً سالمّ يـه ا لـاهمي نـه 427عل يـهنام و ي وقومـه يف قريـة جـريون، ومل يكـن بب ــدار ــد428إال مق ــرخس واح ــصهبم429 ف ــة مل ت ي ــوم430لبل، وأن ا ــوى ق ــامل س ــع الع ي ــوط431مج وأن 432 ل .مجيع، أ: + عليه 408 يل، ق]: ب ج د ك ل ه و[امللل 409 .للا سالم 410 ليه ا .، خ ق-: عل .سـئل، خ د ق ك و]: أ ب ج ل ه[سأهل 411 ية+ (هبا، د، ]: أ ب ج خ ق ك ل ه و[أهنا 412 .أهنا) شـحا تحرمي من األخت 413 تحرمي، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[لاب .لمن األخت اب يخ 414 .، أ-]: ج خ د ق ك ل ه وب [لشـا سن 415 .، خ-: ليف ا تني 416 قبتعا تني، و]: أ ب ج خ د ق ك[م توا بني، ل ه؛ ليتعا م ق .م سكر 417 رس، ه]: ب ج د ك ل و[لا سىك، ق؛ ا بكر، خ؛ ا لكا ل .ل .، ج-: لوط 418 سالم 419 ليه ا .، ق-: عل .، ه-: بعد 420 .قصة، ب د ك ل و]: أ ج خ ق ه[قضية 421 ية+ (روم، د، ]: هأ ب ج خ ق ك ل[سدوم 422 شطوبة، ج+ سدوم؛ مدر، و؛ ) شـحا .ملكمة ال تقرأ .، ق ك-: قد 423 سطر، ق: مث 424 .لإضافة فوق ا .خلق، ق ه]: أ ب ج خ د ك ل و[خلو 425 .عن، أ ج خ ه]: ب د ق ك ل و[من 426 سالم 427 ليه ا .، ج ه-: عل .، خ-: مقدار 428 .، و-: واحد 429 .قتصيهبم، ]: ب ج د ك ل ه و[تصهبم 430 .مكرر يف و: سوى قوم 431 .مع، د و: + لوط 432 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 363 هذا كذب ممزوج حبامقة مفرطة433مهنا هـام ابطـالع أبـهيام عـىل 436 إال435ولو مل يكن. 434ف ساملون، ّ علم يع437هذا الفعل سالم، وكذا439 إذا حصا438لشن ا يه ا ل عمل إبراهمي أبـهيام عـىل جـالةل شـأنه 441ّ مع440عل يـع هـذا األمـر ا لفظوقرب ماكنـه، لكفـى ذكل حـاجزا عـن ارتاكهبـام ل فهـذا . 443 عـىل تقـدير إماكنـه442ً ثهل تحريـف444مو يل عىل وقوع ا ل مما وقع يف توراتمك، اي معارش الهيود، د ولـو أردان . والـزايدة فهيـا445ل توراة ليل ما وقع يف هذه ا سم تفص بارئ عـز وجـل مـن ا يق اب تالف وما ال ناقض والا جلـ من ا ل يل ّت ّ خ ل سعه تعب لطال الالكم ومل ندم واألسف والعجز وا يوالصورة وا ل . املقام446ل رشائع عـن الـصالة؟ 447 ولكن أخربوين، اي معارش١٣ ال، إن : فقـالوال الهيود، هل ختلو رشيعة من ا رشائع وما خلت رشيعة م يع ا تة يف لالصالة اث مج أخـربوين عـن :448قـدس هللا تعـاىل روحـهفقال . هناب سة أسـفار، قـد سـربانها449صالتمك هذه تـوراة، ويه ها ومن أين مأخذها؟ وهذه ا مخـ، ما أ ل 450صل نا ما فهيا سفرا سفرا، فمل ًوعر ً ً اسـام وال ذكـرا453 يف يشء مهنـا452 جند للصالة451ف هم. ً قـد : بعـضفقـال .مهنام، خ ق]: ب ج د ك ل ه و[مهنا 433 .مفرط، خ و]: ب ج د ق ك ل ه[مفرطة 434 سطر، ج: يكن 435 .لإضافة فوق ا .، خ-: إال 436 .للفعل، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه[الفعل 437 يع 438 .، و-: لشنعىل هذا الفعل ا .حص، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[حصا 439 سالم 440 ليه ا .، ج خ ل ه-]: أ ب د ق ك و[عل .، خ-: مع 441 يع 442 يح، ه]: أ د و[لفظا يع، ب ج خ ق ك؛ ا لفضا .لفض يع عىل تقدير إماكنه 443 هذا األمر ا لفظلكفى ذكل حاجزا عن ارتاكهبام ل .، ل-: ً ثهل 444 .، ق-: مو تحريف 445 تقريب، ه، ]: أ ب ج خ د ق ك ل و[لا سطر+ لا ليح فوق ا .تصح سعه، ك]: أ ب ج خ د ق ل و[ه يسع 446 تها، ه؛ .يسع .معرش، ق ك ل]: ب ج د ه و[معارش 447 .، ل-، أ خ؛ ره، د ج و؛ قدس روحه، ه؛ قدس هللا روحه، ك؛ أيده هللا تعاىل: ]ب ق[قدس هللا تعاىل روحه 448 .الصلوة اليت يف ايديمك، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[صالتمك هذه 449 .ها، خ ق ك و؛ رسانها، ج لسريان]: ب د ه[سربانها 450 .، ق-ال، د؛ فال، ك؛ ومل، و؛ ]: أ ب ج خ ل ه[فمل 451 .الصالة، ق ل و]: أ ب ج خ د ك ه[للصالة 452 .، خ)مشطوب(اصال : + مهنا 453 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 364 متلت عـىل األمـر ابذلكـر وادلعـاء الالكم ال مـن رصحيـه، فـإن ا454عمل أمرها من قوة شــتـوراة قـد ا . ل ــم ــال هل ــهفق ــاىل روح ــدس هللا تع ــالكم:455ق يس ال ــ ــل يف خــصوص456ل ــاء، ب ــر وادلع 457 يف اذلك نـدمك هـودة عهذه الصالة ا سموهنا 459 يف ثالثـة458ملع شاء، ويه الـيت بح والعـرص وا تـ أوقـات، ا لعـ لـص وادلعـاء، فالكهـام وأمـا اذلكـر . 465ب عريـت464تفـالت و463منحـا 462تفـالتو 461حشريـت 460تفـالت توهجـون يف هـذه الـصالة إىل تص بوقـت دون وقـت وال هجـة دون أخـرى، وأنـمت ّأمـر عـام ال ت ّخيـ ّ ً، ويس ذكل رشطا يف مطلق اذلكر وادلعـاء466بيت املقدس يـت . ل توجـه إىل بويلـزممك يف اشـرتاط ا ّ ل يـت468 آخر، ال أرامك467املقدس يشء نـه، وهـو أن ب ختلصون 471بنـاه داود و470ّ املقـدس خطـه469م ــه ن سالم472با ــصالة ا ــا ال ن ــهيام وعــىل ــ ســلامين عل ل ــهيم 474، واكن بــني مــوىس473نبي وبــني ســلامين عل هامش(حفوى، أ خ ]: ب ج د ق ك ل ه و[قوة 454 ية يف ا لمع حا سطر، د+ ؛ )قوة: شـ ية ال تقرأ فوق ا لحا .شـ ، أ خ؛ ايـده هللا هللا، ل؛ قـدس هللا روحـه، ق؛ قـدس رسه، ج ك أيده هللا تعاىل: ]ب[حه قدس هللا تعاىل رو 455 .ره هلم، د: قدس هللا تعاىل روحه ، و؛-ه؛ .، و-]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[الالكم 456 .حضور، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[خصوص 457 ية+ ( 458 ندمك ) شـحا سامة عا .، ك]תפלות [تفلوتمل .ثالث، ب ج؛ ثلث، خ]: ه وأ د ك ل [ثالثة 459 .تفاله، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[تفالت 460 .תפלת שחרית 461 .وتفاله، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[تفالت و 462 .תפלת מנחה 463 .وتفاله، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[تفالت و 464 .عرب، أ]: ب ج خ د ك ل ه و[بعريت ؛תפלת ערבית 465 .، ه-: املقدس 466 .حمذور، أ]: ه وب ج خ د ق ك ل[يشء 467 .اريمك، د ك و؛ أرمك، أ ق]: ب ج خ ل ه[أرامك 468 يت، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[بيت 469 .لبا .خطة، ه و]: أ ب خ ق ك[طه خ 470 شطوبة، ج؛ وبىن، خ+ بونآء، ه؛ ]: أ ب ج د ق ك ل و[بوناه 471 .ملكمة ال تقرأ نه 472 .، و-: با سالم 473 نا الصالة وا لعلهيام وعىل يب نـا وعلـهيام ]:أ ج[ن سالم، ب؛ مع، د ل ه و؛ عـىل نـا الـصالة وعلـهيام ا ي عىل بي لـ نب ن سالم، ق نا وعلهيام ا سمل، خ؛ عىل لالصلواة، ك؛ علهيام ا ب يل .ن .مع، د و: + موىس 474 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 365 سالم يف اكنت صالة موىس475لا سامئة عام، فك أكرث من سـلامين 478 إىل زمـان477 ومـن بعـده476مخ سالم ليه ا ثل ذكل يلزممك479عل يت املقدس؟ و م ونائه لب يـت 480ب ندمك إىل ب يف أمر احلج، فإن احلج ع ّ ّ سالم483 يكـن هل وجـود482 ومل481ساملقـد يـه ا لـ يف زمـن مـوىس يـاء إىل 484عل نب ومـن بعـده مـن األ سالم485زمن يه ا ل سلامين متـوه486عل هل ذكل يشء اخرت ع، سمك، أم لـمك عـىل ذكل 487ف بـل أ نفـ مـن ق ُنة وبرهان؟ ﴿هاتوا َ نمت صادقني﴾488بي َ برهانمك إن ِ ِ َ ْ ُ ْ ُك ْ ِ ْ ُ َ َ ْ ُ489. ياء : فقالوا١٤ نا ذكل من الكم األ نبقد سالمعلم يـه ا لـمن بعـد مـوىس نـا 490عل سري علام تـهبم و ئ و تفـ ك سالم: 491قدس هللا تعاىل روحهفقال هلم . للتوراة يـه ا ياء من بعـد مـوىس لـإن األ عل هـم عـىل 492نب لكّ توراة، ال يزيدون بعون هل يف أحاكمه، حيمكون مبا يف ا ته، لرش ت ّيع نقصون494 علهيا493م ئا وال ي ً 495.شي سالم 475 .، أ ج خ ق ه-: لعلهيم ا .مع، د و: + موىس 476 ياء، أ خ: + بعده 477 .نبمن األ .زمن، ق ك ل]: أ ب ج خ د ه و[زمان 478 سالم 479 ليه ا .، خ ق ل-: عل يمك، ب د ج خ ق ك ل ه]: أ[يلزممك 480 .عليلزم يت املقدس 481 ندمك إىل ثل ذكل يلزممك يف أمر احلج، فإن احلج بو عم ّ .، و-إضافة يف هامش ل؛ : ّ .ولو مل، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[ومل 482 .ًموجودا، أ؛ وجود، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[هل وجود 483 سال 484 ليه ا .، خ ق ل-: معل .زمان، د ق و]: أ ب ج خ ك ل ه[زمن 485 سالم 486 ليه ا .، أ ج ق ك ل-]: ب خ د ه و[عل متوه 487 .أنمت، أ ج خ ل ه: + عاخرت .فهاتوا، أ ب ج خ د ق ك ل ه و: هاتوا 488 بقرة 489 منل ١١١): ٢(لسورة ا .٦٤): ٢٧(ل؛ سورة ا سالم 490 ليه ا .، خ ق ه-]: أ ب ج د ك ل و[عل ، أ خ ل؛ ره هلم، د و؛ هلم قدس رسه، ج؛ هلم قـدس روحـه، هلم أيده هللا تعاىل: ]ب[ هللا تعاىل روحه قدسهلم 491 .ه؛ هلم قدس هللا روحه، ق ك سالم 492 ليه ا .، أ خ ق-: عل .، ل)؟(يزيدين ]: أ ب ج خ د ق ك ه و[يزيدون 493 .عىل، ه]: أ ب خ د ق ك ل و[علهيا 494 ية إشارة إىل 495 هِـمك ال: ٢: ٤لتثنسفر ا تحفظوا وصااي الـرب إ نه نقصوا يمك به وال ُ تزيدوا عىل الالكم اذلي أان أو ُ لُ ِم ل ت ِّص ََّ َ َْ ََ َُ َ ِِّ ُ ْ ِ ُْ ُ ِ ِ ِ ُ َ َُ ِ ِ َ َ ِ َ يمك هبا َاليت أان أو ِ ْص ُ ِ ُ َ َ ِ. © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 366 رش496ًوأيضا يـف جـاز لـمك إحـداث498 جتـزيون الهيود، ال497مع، فإنمك، رشائع، سخ يف ا فك ا لـ 499لنـ سالم يه ا ياء اليت مل تكن يف زمن موىس لهذه األ عل تـوراة مبـا 501ك؟ ويف500شـ سري ا ل جاز لعلامئمك تفـ سالم502هو خارج عن يه ا ل رشيعة موىس رشائع 503عل ياء أهنم وضعوا هذه ا يمت عىل األ ل؟ ويف اد ع بك نّ توراة؟ بوا من غزارة علمـه واطالعـه 505 وانقطعوا504ّوحتريوا الكمفهبتوا من هذا اللاخلارجة عن ا ّ و جع رس .507 ومقاهلم506مذههبمعىل حاهلم ووقوفه عىل مـا اكن يف : حنـن نقـول: فقـال 508واحد مـهنمج مث سالم يه ا لزمن موىس نـا بـذكل509عل نـا إن قل صالة، مفـا اذلي يلز ؟ فقـال هلـم قـدس هللا تعـاىل 510م يف ختلـو الصالة 512أنمت اآلن أقررمت أن: 511روحه رشائع، يع ا تة يف فكاث ل مج مهنـا رشيعـة مـوىس 513ب سالم ليه ا رشائع514عل ندمك من أعظم ا ل اليت يه ها؟ ومع ذكل، مفـا اذلي515ع شم 516متّ وأ ّ دعـامك إىل جتـ سطر، ق: ًوأيضا 496 .لإضافة فوق ا .معارش، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[معرش 497 ية+ (ن، و د، ال جتوزو]: أ ب ج خ ق ك ل ه[ال جتزيون 498 .ال جتزيون، د) شـحا .، خ)مشطوب(امر : + إحداث 499 سالم 500 ليه ا .، خ ل-: عل سالم ويف 501 يه ا ياء اليت مل تكن يف زمن موىس كجاز لمك إحداث هذه األ ل عل .، ق-: شـ .من، أ ق]: ب ج خ د ك ل ه و[عن 502 سالم 503 ليه ا سالم-: عل يه ا ل، خ ق ل؛ موىس .، و-: عل .، أ-]: د ق ك ل ه وب ج خ[وحتريوا 504 .، ل-]: أ ب ج خ د ق ك ه و[وانقطعوا 505 .، أمذاههبم]: ب ج خ د ق ك ل ه و[مذههبم 506 .، ك-، أ؛ مقالهتم، خ ل؛ ومقاالهتم ]: ب ج د ق ه و[ومقاهلم 507 .، أأحدمه ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[واحد مهنم 508 سالم 509 ليه ا .، خ ق ل-: عل .ذكل، و: ]أ ب ج خ د ق ك ل ه[بذكل 510 ، أ خ؛ فقال ره هلم، د و؛ فقـال هلـم قـدس رسه، ج فقال هلم أيده هللا تعاىل: ]ب[فقال هلم قدس هللا تعاىل روحه 511 .ك؛ فقال هلم قدس روحه، ق ه؛ فقال هلم، ل .اعرتفمت بأن ، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[أقررمت أن 512 .ختلوا، ل ه]: أ ب ج خ د ق ك و[ختلو 513 سالم 514 ليه ا .، خ ق ل-: عل رشائع 515 ندمك من أعظم ا ليف ختلو مهنا رشيعة موىس اليت يه ع .إضافة يف هامش ل: فك .فاذلي، ه؛ مفا، ل]: أ ب ج خ د ق ك و[مفا اذلي 516 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 367 تـابمك؟ 517فعل هذه الصالة يمك، وال أىت هبـا ك اليت مل تكن يف زمن ّ فـانقطعوا عـن اجلـواب وجخلـوانبـ بريمه مما اتفـق ّوحضك ناقـضاهتم519رضـاهتم مـن معا518ك يس يف :521مث قـال. يف جملـس واحـد520م و لـ يل الصالة يـف523 اليت تصلوهنا أنمت، اي522تفصالقرآن سلمني، فك معارش ا مـع 526 ذكل525 عـرفمت524مل نه مـذكورة يف عـدة مواضـع مـن 529 إن الـصالة:528؟ فأجاب قدس هللا تعاىل روحه وقـال527مخلوه نـا ثـريا مـن أ530فالقـرآن، وقـد عر بلهتـا و ً أعـدادها و ك نـا سـائر أحاكهمـا ق علمحاكهمـا مـن القـرآن، و نات ها من ا يّورشا بوية531لبئط نا532لن ا تواترة، بار ا سـ واأل فلمل حنن وأنمت يف هـذا األمـر سـواء إن 533خ هون تفقنمت .ك .الصلوات، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[الصالة 517 بريمه مما اتفق 518 .، أ-]: ب ج خ د ق ك ل ه و[كوحضك . معارضهتم، ق ك ل]:أ ب ج خ د ه و[معارضاهتم 519 ناقضاهتم 520 .، ل-يف أقواهلم، أ؛ : + مو .، ل-للسـيد، أ؛ : + قال 521 .الصلوات، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[الصالة 522 .، أ-: اي 523 ).كيف(إضافة يف هامش د و : فكيف 524 .اعرفمت، ق ك]: أ ب ج خ د ل ه و[فكيف عرفمت 525 .عنه، د و: + ذكل 526 .مهنا، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[منه 527 ، أ ل؛ فأجاب أيده هللا تعاىل فقـال، خ؛ فأجـاب فأجاب أيده هللا تعاىل: ]ب[فأجاب قدس هللا تعاىل روحه وقال 528 .وقال، ه؛ فأجاب قدس هللا روحه وقال، ق) ؟(ره، د و؛ فأجاب قدس رسه وقال، ج ك؛ فأجاب طاب راه .ما، ل: + الصالة 529 نا 530 .مكرر يف د: فعر نات 531 ياانت، أ خ ك ل ه]: د ق وب ج [لبيا .لبا بوية 532 بوة، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[لنا .لنا .قلنا، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[فلسـنا 533 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 368 ثـرية ال تعملـون: 534قدس هللا تعاىل روحه مث قال ١٥ متلت عـىل أحـاكم توراة قد ا كإن ا هبـا 535شــل هــري536اآلن نجــيس وا لتط كـأحاكم ا يــب 537لت نــد538ملغوا يس539ع وغـريه اذلائــب واحلــائض 540مــس نـزل يواانت541ملوا يض 543 ورسايـة542حل واألبرص ومجةل من ا ساء إىل الرجـال، يض مـن ا يحـ ا نـ فحلـ ل بعة أايم هن سـالرجل ّ هن544مبس ّ متل عىل هذه. كحيض تاسـع والعـارش 546 األحاكم545شـوقد ا ل الفـصل ا ثالـث ويف مواضـع سفر ا رش مـن ا لواحلادي لـ َأخـر 547عـ تـورُ نـمت ال 548اة، فـارجعوالمـن ا ك إلهيـا إن قـدس هللا فقـال هلـم . الـرأس551 وفوق550ّ ذكل حق والكممك عىل العني549ّنعم، لك: فقالوا. تعلمون تـوراة الـيت تـدعون أهنـا يه 556، وهو مذكور555 بذكل554 ال تعملون553 فمل:552تعاىل روحه ّ يف نص ا ل ّ ، -، أ خ؛ ره، و؛ ره هلـم، د؛ قـدس رسه، ج ك؛ قـدس روحـه، ه؛ أيده هللا تعاىل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه 534 .ل؛ قدس هللا روحه، ق . ك ه وتعلمون، ج خ د ق]: أ ب ل[تعملون 535 .، و؛ اىل اآلن، ك-]: أ ب ج خ د ق ل ه[اآلن 536 هري 537 نجيس وا لتطا نجيس، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[لت هري وا لتا .لتط يب 538 يب، ج خ ك ل د و، ]: ب[ملغوا شمس، أ؛ اب ملغيب ا ل ية+ (مبغ ياض يف ق) شـحا يب، د و؛ بوا .ملغ .، و-: عند 539 .، ه-: مسيس 540 .واملزنول، خ: ]ب ج د ق ك ل ه و[واملزنل 541 يواانت 542 يوان، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[حلا .حلا ية+ (ورواية، د و، ]: أ ب ج خ ق ك ه[ورساية 543 .رساية، د و) شـحا .المي، ك]: أ ب ج خ د ق ل ه و[أايم 544 .هذا، ب ق]: أ ج خ د ك ل ه و[هذه 545 .، ه-: األحاكم 546 .ومواضع، أ]: ب د ج خ ق ك ل ه و[ويف مواضع 547 .مكرر يف ه: فارجعوا 548 .، ه-: لك 549 .، و-: العني 550 ية+ (وعىل، ل ]: أ ب ج خ د ق ك ه و[وفوق 551 .وفوق) شـحا ، أ خ؛ فقال ره هلم، د و؛ قفـال هلـم قـدس رسه، ج فقال هلم أيده هللا تعاىل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه فقال هلم 552 .ك؛ فقال هلم قدس روحه، ه؛ وقال هلم قدس هللا روحه، ق ل .مل، ك]: أ ب ج خ د ق ل ه و[فمل 553 : فـمل ال تعملـون:قـدس هللا تعـاىل روحـهفقـال هلـم . وفوق الـرأستعلمون، ج ق ك ه و؛ ]: أ ب خ د ل[تعملون 554 .إضافة يف هامش ل © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 369 سالم يه ا لاليت أنزلت عىل موىس بديل557عل نـاس ، وا558ت من غري حتريف وال يـع ا لحلمك فهيـا عـام مجل ّ سالم يـه ا سخ، وال أىت من بعد مـوىس نة، ومل يقع فهيا يع األز لـشامل عل ن ته 559ممجل رش يع نـيب انخس لـ ّ يىس560إال يه وآهل562 ومحمد561ع سخ رشيعـة مـوىس 563عل صىل هللا بـوهتام وال بنـ، وأنمت ال تقولـون ّ بن سالم ليه ا يـريه ّإن هذا لكه من: 565فقالوا يف حال من األحوال؟ 564عل تغ ابب األوامر، واألمر جيـوز تلفا ـي دلفع العقاب فا ثواب وا ـي، واألمر جللب ا نة خبالف ا خسب األز لهن لهن لم قدس هللا فقال . 566حب سخ بغـري 568ال فـرق بـني: 567تعـاىل روحـه نـاع ا ـي يف وجـوب الطاعـة والابـاع وا نـ األمـر وا ت لت م ّ لهنـ ـي دلفـ569انخس هو اك لهن وال داع، واألمر إذا اكن لإلجياب، ثـوابف 571، ومـا570لع العقـاب مـع جلـب ا يع هذه يمت أن مجاد ع يس كـذكل572ّ بـارة. فل األحاكم من ابب األوامر، تـوراة يف تـكل573عفـإن 574ل ا .كذكل، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[بذكل 555 .ومذكور، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[وهو مذكور 556 سالم 557 ليه ا .، خ-: عل بديل وال 558 .توبديل، ك]: أ ب ج خ د ق ل ه و[ت سالم 559 ليه ا .، خ ك و-: عل .رشيعة، د ق ك و؛ ان، ل+ ، ب؛ )مشطوب(رشيعة : + إال 560 .، أ)ع+ (مع، ج د ق ك؛ : + عيىس 561 .ًومحمدا، خ]: ب ج د ك ل ه و[ومحمد 562 يه واهل 563 .، خ و-، ك؛ ؛ عليه وآهل وسمل، أ؛ ص، ج د ل ه؛ صلعم صىل هللا ]:ب[علصىل هللا سالم 564 ليه ا سالم، خ ك و؛ -: عل يـه ا سخ رشيعة موىس بوهتام وال يه وآهل وأنمت ال تقولون لـومحمد صىل هللا عل ن ب بعل ّ : ن .، ق- .لو، ه: + فقالوا 565 تلفا 566 تلفوا، ه]: أ ب ج خ د ق ك و[خفا .خفا . ل؛ ره، د و؛ قدس رسه، ج ك ه، أ خقدس هللا روحه، ق؛ أيده هللا تعاىل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه 567 .يف، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[بني 568 .نسخ، ق: بغري انخس 569 ثواب 570 .إضافة يف هامش ج: لا .وملا، ق ك]: ب ج د ل و[وما 571 .، و-]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[هذه 572 .عبارات، أ ج خ ه]: ب د ق ك ل و[عبارة 573 .، ل-: تكل 574 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 370 تـوراة فاتلوهـا نجاسـة، ﴿فـأتوا اب هارة وا تحرمي وا ـي وا َاملقامات قد جاءت بلفظ األمر وغريه اك ُ ْ َ َِ َ ْ َّ ل ل ِل ُ ْ لط لهن نمت صادقني﴾ َإن ِ ِ َ ْ ُ ُك ْ ِ575. تقلو١٦ بحـث إىل غـريه، قـالن فا بـريمه576لا من هذا ا سلمني، 577كيـف ال: ك ملـ حتمكـون، اي معـارش ا توراة، ويف578حبمك َ القرآن ﴿ومن لم حيمك بما أنزل هللا فأوئك مه الاكفرون﴾579ل ا ُ ِ َ ْ ُ ُ َ ِ َ ل ُ َ ُ َ َ ْ َ َ ِ ُ ْ َ ْ َ َ قـدس فقال ؟ 580َ سخه 582ملا: 581هللا تعاىل روحه يـه وآهل و نا صـىل هللا بوة ندان بت ل نـ عل ن يّع نبث سابقة583لـرشائعّ 584لـ ا يمك من ثل ما وجب هذا سوخة، رشائع ا ناخسة دون ا رشيعة ا باع هذه ا نا ا علاكن الواجب ن ل ل ل ت مي ف مل ّ عل سالم يـه ا بـاع رشيعـة مـوىس لـا عل رشائع 585ّت تـوراة دون مـا تقـدهما مـن األداين وا لـ والعمـل مبـا يف ا ّل سخ كـأحاكم اجلـراح تـوراة مل تب، وقـد بقـي مجـةل مـن أحـاكم ا نـوا ُل ت نحن لك فـ والقـصاص وغريهـا، توراة586حنمك سخ مـن 588ما معـىن قـوهل: فقال. 587ل هبا لوجودها يف القرآن، ال لوجودها يف ا ْ ﴿مـا ِ ْ َ نَنـ َ هَا هَا نأت خبري مهنا أو ِآية أو ثلِ ْس ْ من ْ َْ ََ ِ ٍ ْ َ ِ ِ ْ َ ِ ْ ُ ن ٍ سخ ؟ 589﴾َ ساء؟ ومـا الفائـدة يف سخ واإل نـوأي فـرق بـني ا نـ لنـ ثهل؟ يان مباليشء واإل سخ رفـع 591 الفرق:590 تعاىل روحهقدس هللافقال ت سخ واإلساء أن ا نـ بني ا ن لن ل .٩٣): ٣(سورة آل معران 575 .فقال، أ خ]: ب ج د ق ك ل ه و[ل قا 576 .وال، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[ال 577 .كحمك، ق ه و]: ب ج د ك ل[حبمك 578 .يف، ق ك]: أ ب ج خ د ل ه و[ويف 579 .٤٤): ٥(سورة املائدة 580 ، أ خ ل؛ ره، د و؛ قـدس رسه، ج ك؛ طـاب ثـراه، ه؛ قـدس هللا أيـده هللا تعـاىل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه 581 .ه، قروح .انه ملا، أ ج ه]: ب خ د ق ك ل و[ملا 582 .واألداين، ه: + للرشائع 583 سابقة 584 سابق، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[لا .لا سالم 585 ليه ا .، خ ق-: عل سطر، ل: حنمك 586 .لإضافة فوق ا توراة 587 لنحن حنمك هبا لوجودها يف القرآن، ال لوجودها يف ا لوجودهـا يف فكيف حيمك هبا ]: أ ب ج خ د ق ك ل و[ف تورية، ه .لا .، ب د ق ك و-]: أ ج خ ل ه[قوهل 588 بقرة 589 .١٠٦): ٢(لسورة ا ، أ خ ل؛ ره، د و؛ قدس رسه، ج؛ قـدس روحـه، ك ه؛ قـدس هللا أيده هللا تعاىل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه 590 .روحه، ق رشيعة الفرق، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل[الفرق 591 .لا © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 371 ساؤه حموه مـن اخلـاطر592ناحلمك وإن بقي لفظه، واإلساء رفعه برفع لفظه يه وإ ن ادلال عل يـة، 593ّ للكّ اب يث سب املصلحة ثل هو احلمك املامثل لألول حبواملراد اب حب ساوي594مل ته يف زمانه مصلحة 595ت مصلح تان597ساويتت، ال أن 596ّاألول يف زمانه سخ عـن 599 يف زمن598ملصلح ا لنـ واحـد، حـىت يلـزم خلـو ا ّ سن حماوراته وخطابه. الفائدة بوا من جودة جوابه و حفضحكوا و .600ّتعج نـاء بطلـب602اي معـارش: 601 مث قال قدس هللا تعاىل روحه١٧ يال وا نـا لـمك ً الهيـود، لـو ت ععلم ً 603مـ نامك تياحلق أل باهرة والرباهني القاهرة، لكين604ّ يمكل ابحلجج ا ابإلنـصاف 605صـ أنصحمك إلمتام احلجة وأو باع يد وا ّوترك ا ت ناد606لتقل ية وا ية وا لع اآلابء واألجداد وترك ا محل نقطعة607لعصب ية يا فا م، فإن ادل ن ، 608ن ِو﴿لك نفس ذائقة الموت﴾ ْ َ ْ ُ َ ِ َ ٍ ْ َ ُّ ُ باد609َ لع، وال بد يس 611 هللا من لقـاء هللا تعـاىل610ّ لـ وهـو يـوم عظـمي، يـوم واهـمت بـه ومشـر يف هـذه. ب ألميبعده إال نعمي مقمي أو عذا تعد ذلكل ا ّوالعاقل مـن ا ّ ل ادلار 612ّســ .فظ، د و؛ لفظ، ق كالل]: أ ب ج خ ل ه[لفظه 592 .اخلواطر، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[اخلاطر 593 .ما، ه: + حبيث 594 .يساوي، أ خ ل]: ب ج د ق ك ه و[تساوي 595 .، ق-: مصلحة األول يف زمانه 596 .تساوي، ب د ق ك ل و]: أ ج ح ه[تتساوي 597 تان 598 .املصلحة ان، ق: ملصلحا .زمان، د و؛ نص، ل]: أ ب ج خ ق ك ه[زمن 599 .يف خطابه، أ ج خ ه]: ب د ق ك ل و[وخطابه 600 ، أ ج خ؛ مث مث قـال هلـم أيـده هللا تعـاىل مث قال هلم قدس هللا روحـه، ق ل؛ ]: ب[مث قال قدس هللا تعاىل روحه 601 .قال ره هلم، د و؛ مث قال طاب ثراه، ه؛ مث قال هلم قدس ره، ك .معرش، د ق ك ل و]: أ ب ج خ ه[معارش 602 .طلب، خ؛ لطلب، ق]: ك ل ه وب ج د [بطلب 603 نامك 604 .، ج)مشطوب(حبجج : + تيأل يمك 605 .واوصامك، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[صوأو باع 606 يح: توا تصحوالاباع، و، مع .ت ناد 607 ية وا لعوا ية، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[محل ناد وا محلوا .لع نقطعة 608 ية مفا .من قطعمت، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[ن .١٨٥): ٣(سورة آل معران 609 .لعبادة، ق]: ب ج د ك ل ه و[لعباد 610 .لقاء هللا، خ ل؛ لقائه تعاىل، د ق ك و]: أ ب ج ه[لقاء هللا تعاىل 611 .هذا، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[هذه 612 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 372 ــصحيح ــا لكــف613لت ــام مب ي ــد وا ّ العقائ ــذاهب 614لق ــة وامل تلف ــل ا ــذه املل ــل يف ه ــامل وتأم ــن األع خمل م ّ بة تني، وأن ال615ملتشّعا نا تـني قـض، وأن احلق ال يكون يف ت مهج يـد أب وال 617 عـذر ألحـد616ّ تقل يف ّجد وال األخذ مبةل أو نـاس618 مبذهبّ يل وال جحـة، فا ل بغري د اآلابء واألجـداد رشع 620 مـن هجـة619ل ــو اكن621ســواء ــع622، فل ي نجــا الــلك وســمل ا ــا ي مجل ذكل ل ّنج ً ــزم مــن. م رشائع 623ويل ــ ذكل بطــالن ا ل بدة عواألداين، وساوي الكفر واإلميان، فإن الكفار و تفون625 األواثن624ّت آاثر آابهئم، وال عذر 626يق نجهيم ا لهلم يف ذكل وال هاكل، 628 من العطب627تقليدي نار وغـضب فأنقذوا مل وا سمك من عذاب ا لأ نف رسائر﴾ بىل ا بار، ﴿يوم ُا ِ َ َ ََّ ل ت َجل ْ نـاكل629ُْ نفـع تار وال تـك األ ه و ي ســ يع وال محـمي وال انرص وال 630هت شـف ية عن األغراض تخ يمك اب لجمري، ل توجه إىل631فعل ّ املانعة من ا ّ احلق، والعلل الصارفة عـن الرشـد، 632ل نـ باد، والاجهتاد يف طلب ما 633زوع إىل مذهبلونزع ا توجه إىل رب ا لع اآلابء واألجداد، وا ّل ينجي ّ .بتصحيح، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[لتصحيح 613 .به، أ: + لكف 614 بة 615 تة، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[ملتشعا .ملتشـا .وال، أ]: ج خ د ق ك ل ه وب[وأن ال 616 .يف احد، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[ألحد 617 .مبذهب أو مةل، أ ك؛ مبةل او مذهب، خ ل ه]: ب ج د ق و[مبةل أو مبذهب 618 ناس 619 ناس، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[لفا .لوا .مكرر يف و: من هجة 620 .، ك-: سواء 621 .فان، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[فلو اكن 622 .، خ-: من 623 بدة 624 باد، أ ج خ ل ه]: ب د و[عو .عو بدة األواثن 625 .واواثن، ق ك: عو .، ه-: يقتفون 626 يد 627 سطر، ج: لتقلا .لإضافة فوق ا .العصب، ق]: ب ج د ك ل ه و[العطب 628 .٩): ٨٦(سورة الطارق 629 .هناك، ه؛ هلم، خ]: أ ب ج د ق ك ل و[هناكل 630 .ض، خالاعرتا]: ب ج د ق ك ل ه و[األغراض 631 .، و-]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[إىل 632 .مذاهب، أ ج خ و]: ب د ق ك ل ه[مذهب 633 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 373 نفس انفعة634من عذابه تاج إىل رايضة لل يوم املعاد، وذكل ها انجعة، وقد قـال هللا 635حي ل، وجماهدة نا﴾ نا لهنديهنم َتعاىل ﴿واذلين جاهدوا بلََ ُي ُس َ ِف ُ َ َ َ ِ َّ نـزل، و. 636َ تاب موبذكل نطق لك ك ّ نـيب 637ّجاء بـه لكّ يـه لك نظـر اثقـب يـه لك عقـل سـلمي، وهـدى إ ّمرسـل، ودل لّ عل تقمي، فـا638ّ يف 640 هللا639مـسـ سمك فأنقذوها وال هتلكوها642 أعاملمك641عقائدمك فأصلحوها ويف نف فصححوها ويف أ ، مفا ألحد غـري 643ّ ند فراق روحه وحلوهل يف رمسه عسه نصح لمك ما 645، وما أردت644نف تطعت، ل بالكيم هذا إال ا ســا ناحصني﴾ بون ا نمت ﴿ال َوإن ِ ِ َّ ل حت َك ُّ ِ ُ َ646. ــالوا ١٨ ــا وفــوق: فق ن ــصواب 647عينالكمــمك عــىل أ بــون يف ال بون للحــق را نا، وحنــن طــا غ رؤو ل ّســـ .والصدق باعث لمك:648قال هلم قدس هللا تعاىل روحه ١٩ هـا عـىل 649ل مفا ا يار املـةل الهيوديـة وتر جيح عىل ا ّ خت ية؟ ماملةل اإلسال بوة 652 أحصاب امللل، ومه الهيود651ّتفق ا650قد: فقالواّ سلمون، عىل نصارى وا ّ وا ن مل ل ية+ (عذاب، أ ج خ ه ]: ب د ق ك ل و[عذابه 634 .عذابه، ه) شـحا .، ه-: انفعة 635 بوت 636 .٦٩): ٢٩(لعنكسورة ا .، و-: لك 637 .اثبت، ل ه]: أ ب ج خ د ق ك و[اثقب 638 .هفان، ]: أ ب ج د ق ك ل و[فا 639 .، ق-: هللا 640 ية+ (ومن، د و، ]: أ ب ج خ ق ك ه[ويف 641 .ويف، د) شـحا .واعاملمك، ل]: أ ب ج خ ق ك ه[ويف أعاملمك 642 .، ل-: وال هتلكوها 643 سه، ب ج خ ق ك ل ه و]: د[رمسه 644 .مر .اريد، أ ج خ]: ب د ك ق ل ه و[أردت 645 .٧٩): ٧(سورة األعراف 646 .مكرر يف ه: وفوق 647 ، أ خ؛ فقـال هلـم قـدس هللا روحـه، ق ك؛ فقـال ره فقال هلم أيده هللا تعـاىل: ]ب[م قدس هللا تعاىل روحه قال هل 648 .هلم، د؛ فقال ره، و؛ فقال هلم قدس رسه، ج؛ فقال هلم طاب ثراه، ه؛ فقال هلم، ل .، ه-: لمك 649 .، ل-: قد 650 .مكرر يف د: قد اتفق 651 .ج خالهيودية، ]: أ ب د ق ك ل ه و[الهيود 652 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 374 سالم يه ا لموىس سالم653عل يه ا يىس بوة تلفوا يف يه، وا توراة ته ونزول ا لـ وبوت رش عل ن عل ل يع عث 654ّخ يل والقرآن يه وآهل ويف اإل جنوبوة محمد صىل هللا عل نـا 655ن يـع وتر يه ا نحن أخذان ابذلي اتفق ك، مجل عل ّ ف يـه تلفـوا فما ا بـوة:656فقـال قـدس هللا تعـاىل روحـه. خ تقـدوا سلمني مـا ا ّ إن ا بن ع يـه 657ملـ عل مـوىس سالم تـاهبم659 وصدقه يف دعواه658لا بهيم الصادق األمـني وذكـره يف بار ك إال بأ ّ ن بـني، 660خ مل القـرآن ا ــوال سالم661ول ــه ا ي ــوىس ــوة م ب ــوا ــا اعرتف ــ ذكل م ل عل ّ سالم662بن ــه ا ي يــىس ــ و ل عل ــوراة 663ع ت ل وال اب يل يـفًوأيضا، . 664جنواإل ياء، سلمني يف يشء من األ نصارى وال ا هادة ا بلون فكفأنمت ال ش شــتق مل 665ل يمك666تقبلون هدون هادهتم، ومه عل ش هادتمك 668ّ ابلكفر والزيـغ عـن احلـق667يش بـق لـمك إال شـ؟ فـمل ت سمك، ويه غري جمدية ً. لمك نفعا669نفأل تحري٢٠ ّ هم إىل بعـضف تـني، ونظـر يـغ ا يقـه ا بني و بعـضوا من الكمه ا ملحتق بل سكوالمل . ً طـويال670مـ وأ يهنم،671عذرافقال شاب اذلي اكن ب وهو ا يدي: ل ترصا674 أقول673، أان672سـاي ً كل الكما خم ً انفعا 675ً سالم 653 ليه ا .، خ ق و-: عل سالم 654 ليه ا .، أ ج خ ق ك ه-]: ب ل[عل .إضافة يف هامش ج: والقرآن 655 ، أ؛ فقال ره، د؛ فقال قدس رسه، ج ك ه؛ فقال ايـده فقال هلم أيده هللا تعاىل: ]ب[فقال قدس هللا تعاىل روحه 656 .هللا، ل؛ وقال أيده هللا تعاىل، خ؛ فقال قدس هللا روحه، ق .نبوة، ج خ ق]: أ ب د ك ل ه و[بنبوة 657 سالم 658 ليه ا .، أ خ ق ل و-]: ب ج د ك ه[عل .دعوته، ق ك و]: أ ب ج خ د ل ه[دعواه 659 .، ك-: كتاهبم 660 .ولو، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[ولوال 661 سالم 662 ليه ا .، أ خ ق ل و-]: ب ج د ك ه[عل سالم 663 ليه ا .، أ خ ق ل و-]: ب ج د ك ه[عل يل و 664 يل، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[جناإل .جنوال ابال .كويف، ج خ د ق ك ل و]: أ ب[فكيف 665 نصارى 666 لهادة ا بلون... ش تقيف .، ه-: فك .، و-: عليمك 667 .اخللق، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[احلق 668 .جمذية، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[جمدية 669 سكوا 670 سكو، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[موأ .موا .عذراء، د و؛ عزيز، أ خ ه؛ عزرا، ج ك ل]: ب ق[را عذ 671 .سـيدان، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[سـيدي 672 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 375 يه متع وتأمل بة، فا نصح وا فمن ابب ا ّ سـ ّ حمل هو جحةوأنصفل يك676ف، هل قـدس هللا تعـاىل 677فقال. عل نا، وهو: فقال؟ 680ما هذا املقال. 679 نعم:678روحه تا بإن يف توراة، جمـي681ك بعـد مـوىس 682ّء نـيبل ا سالم ليه ا سالم686، ال من بين685إحسق بين 684، إال أنه من683عل يه ا يل لـ إسام عل قـدس فقـال . 687ع شارة قـد جـاءت هبـا:688هللا تعـاىل روحـه سفر 689لبـ هـذه ا رش مـن ا ثـاين تـوراة يف الفـصل ا لـ ا عـ ل ل سالم690اخلامس، وصورهتا يه ا ل أنه تعاىل قال ملوىس بين إرسا-إين أقمي هلم «: 691عل ئ أي يـا -يـل ل ً ّ نب سمعوا هل692من بني نوا به و يؤ ثكل، ي إخواهنم لفل م يـل مه693،»م يل 694ئ وإخوان بـين إرسا نـو إسـام ع ب سالم لـيه ا يل695عل نيب املوعـود بـه هـو مـن ودل إسـام ع، فـا نـا697وهـذا. 696ّل نـا ال ي جحـة خفجـل . علل .، و-أال، أ؛ ]: ب ج خ د ق ك ل ه[أان 673 .نقول، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[أقول 674 ًترصا 675 .، ق-: خم .جحية، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[جحة 676 .، خ)مشطوب(هلم : + فقال 677 ، أ خ؛ فقال ره هل، د و؛ فقال قـدس رسه، ج ك؛ فقـال فقال أيده هللا تعاىل: ]ب[ تعاىل روحه فقال هل قدس هللا 678 نه، ل؛ فقال هل قدس هللا روحه، ق .عقدس روحه، ه؛ ريض هللا .، خ ل-: نعم 679 .، و-: ما هذا املقال 680 .ويه، د ق ك و]: أ ب ج خ ل ه[وهو 681 .ص، ه: + نيب 682 سالم 683 ليه ا .، أ ق ك ل-]: وب ج خ د ه[عل .ال، ق: من 684 نا، أ ج خ د ك ل ه و؛ ]: ب[من بين احسق 685 ية+ (نمن بين اخوا .تاخونا، ق: بين احساق، د و؛ أحساق) شـحا سطر، د؛ : بين 686 .، ق ك-لإضافة حتت ا سالم 687 ليه ا .، أ ج ق ل و-]: ب خ د ك ه[عل ه، ج ك؛ رمحـه هللا، ه؛ ايـده هللا تعـاىل، خ ل؛ ، أ؛ ره، د و؛ قـدس رسدام ظـهل: ]ب[قدس هللا تعـاىل روحـه 688 .قدس هللا روحه، ق .به، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[هبا 689 .وصورته، ل؛ وترمجهتا، أ]: ب ج خ د ق ك ه و[وصورهتا 690 سالم 691 ليه ا .، أ ق ه و-]: ب ج خ د ك ل[عل .بين، أ ج خ د ق ك ل ه و]: ب[بني 692 يه 693 .١٩-١٨، ١٥: ١٨لتثنقارن سفر ا .، ل-: مه 694 سالم 695 ليه ا يل، أ ج ل ه+ ، أ ج خ ق ك ل و؛ -]: ب د ه[عل يل هو يعقوب بن إحسق أيخ إسام عفإن أرسا .ئ © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 376 ّوتلـون ألـواان وعـض عـىل 698عذرا ً ،700نـصحلمث أعـاد علـهيم ا. ّ أانمـهل ومـا تلكـم بـيشء بعـد ذكل699ّ بمك وعلمي بطريقة702قد: هلم701فقال بمك ومذا ه علممت اطالعي عىل كت سلفمك وخلفمك، وإين أريـد 703ّ يـه واحـصوا. قطع معاذيرمك بإزاةل شـهبمك نمك، فـارجعوا إ يمك مـن هـو أعـمل لفـإن اكن مـ نـده 704فـ ع مـا نة اكمةل هةل يف ذكل إىل سـوآتوين به، ولمك ا .ّ الغيّفارجعوا إىل احلق، وال تامتدوا يف. 705مل تقــد: فقــالوا٢١ بــوة706نعحنــن ّ سالم707ن يــه ا لــ مــوىس بــاهرات708عل واآلايت 709ل ابملعجــزات ا سالم:711قدس هللا تعاىل روحهفقال هلم . 710الظاهرات يـه ا نمت يف زمن موىس لـ هل عل ورأيـمت 712ك نمك تكل املعجـزات واآلايت؟ نـا ذكل: فقـالواعيبأ :714فقـال هلـم قـدس هللا تعـاىل روحـه. 713مسعقـد يه وآهل 715أوما علمسعمت أيضا مبعجزات محمد صىل هللا نه وآايته716ً يـف صـدقمت 717هي وبرا ناتـه، ّ و فك ّي ب يل 696 نيب املوعود به هو من ودل إسام عفا نيب املوعـود بـه هـو : ّل يل فـا يل هو يعقوب وإن إحساق أيخ إسام لفإن إرسا ع ئ يل، إضافة يف هامش خ .عمن ودل إسام . وهذه، أ]: ج خ د ق ك ل ه وب [وهذا 697 .عزرا، ج ك ل؛ عذراء، د و؛ عزير، أ خ ه]: ب ق[عذرا 698 .، ق ك و-: عىل 699 نصح 700 يحة، ه: ]أ ب ج خ د ق ك ل و[لا .لنصا .مكرر يف ه: فقال 701 .فقد، د و]: أ ب ج خ ق ك ل ه[قد 702 تمك، و]: أ ب ج خ د ق ك ل ه[بطريقة 703 .يقبطر .واحفظوا، ل]: ك ه وأ ب ج خ د ق [واحصوا 704 يه 705 .إضافة يف هامش ب: سـنة اكمةل... لفارجوا إ .نسـتدل، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[نعتقد 706 .بنبوة، أ ل]: ب ج خ د ق ك ه و[نبوة 707 سالم 708 ليه ا .، أ خ ق-: عل باهرات 709 باهرة، د ل و، ]: أ ب ج خ ق ك ه[لا ية+ (لا باهرات، د و) شـحا .لا ية+ (الظاهرة، د ل و، ]: ق ك هأ ب ج خ[الظاهرات 710 .الظاهرات، د و) شـحا ، أ؛ فقال ره هلم، د و؛ فقال هلم قـدس رسه، ج ك؛ فقـال فقال هلم دام ظهل: ]ب[قدس هللا تعاىل روحه فقال هلم 711 .هلم قدس روحه، ه؛ فقال هلم ايده هللا تعاىل، خ ل؛ فقال هلم قدس هللا روحه، ق سالم 712 ليه ا .، أ خ ق و-: عل .، ك)؟(مادت : + ذكل 713 ، أ؛ فقال ره هلم، د و؛ فقال هلم قدس رسه، ج ك؛ فقال فقال هلم دام ظهل: ]ب[فقال هلم قدس هللا تعاىل روحه 714 نه، ل؛ فقال هلم أيده هللا تعاىل، خ؛ فقال هلم قدس هللا روحه، ق .عهلم رمحه هللا تعاىل، ه؛ فقال هلم ريض هللا .ما، د و؛ أو ما، أأ]: ب ج خ ق ك ل ه[أوما 715 يه وآهل 716 .، ق ك-: علصىل هللا © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 377 نمك719ّ وكذبمت هبذا718بذكل نمك وقرب هذا م مع بعد ذكل ع تلف قـوة 720ُ سامع ً؟ ومن املعلوم أن ا ّ خي ل سب الزمـان قـراب وبعـدا، فلكـام طـال املـدى ّوضعفا ً ً حبـ إىل 724 قـرص اكن723ّ أبعـد، ولكـام722 اكن721ً تـني، 726وأما. 725تصديق أقربلا نـا بـني ا سامعني، و سلمني، فقـد أخـذان اب َ حنن، معارش ا حلج مجع لـ َملـ يني، ومل نفر بوة ا نا ّو َّ ب لنن ّ ب بعض ونكفـر 727ققل بـه، ومل نقـل كـام قلـمت ﴿نـؤمن ُ بني أحد من رسهل و ُ ْ َ َُ ٍ ْ َ بـ ِت ِ ْ ُ ك ٍ ٍبعض﴾ ْ َ نـا729 ف728ِب هَذا وما َّ﴿الحمد هلل اذلي هداان ُك َ َ َْ ِل َ َُ َ ِ َّ ِ ِ تـدي لـوال أن هـداانَْ َ َ َ ْ َ َ ْ َ ِ َ ْ لقـد جـاءت 731ُ هللا730ِلَهنْ َ َ ْ َ َ ِرسل رنا ابلحق﴾ َ ْ ِ َ ِّ ب َ ُ ُ ُ732. سالم:733مث قال هلم قدس هللا تعاىل روحه ٢٢ يه ا ل لو سألمك إبراهمي تركمت 736ِلم: 735 وقال لمك734عل سالم738 ورصمت737ّديين ومليت يـه ا لـ إىل مةل مـوىس عل نـه، مفـا739ّ نـمت تقولـون يف جوابـه؟ 740ي ود ك .، ق-: وآايته 717 .تكل، أ؛ بذاك، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[بذكل 718 .هذه، أ]: ب ج خ د ق ك ل ه و[هبذا 719 نمك 720 نمك وقرب هذا ممع بعد ذكل ُمع بعـد زمـان مـوىس وقـرب زمانـه، أ؛ مـع بعـد ذكل ]: ب ج خ د ق ك ه و[ع ُ ي فنمك وقرب هذا .مك، لع ية+ (املدة، د و، ]: أ ب ج خ ق ك ل ه[املدى 721 .املدى، د) شـحا تصديق، أ: + اكن 722 .لا .اكن، ل: + ولكام 723 سطر، ك؛ : اكن 724 .، ق-لإضافة فوق ا تصديق أقرب 725 تصديق، د و؛ اكن أقرب، أ]: ب ج خ ك ل ه[لاكن إىل ا .لصار أقرب إىل ا .اما، أ ج]: أ ب ج خ د ق ك ل ه و[وأما 726 .تفرق، ه]: أ ب ج خ د ك ل و[نفرق 727 ساء 728 .١٥٠): ٤(لنسورة ا .و، ل]: أ ب ج د ك ه و[ف 729 نا، ب ج و]: أ د ق ك ل ه[هداان 730 .يهد .، ل-: هللا 731 .٤٣): ٧(سورة األعراف 732 ؛ مث قـال ره هلـم، ، أ خ؛ مث قال هلم ايده هللا تعـاىل، لمث قال هلم أيده هللا: ]ب[مث قال هلم قدس هللا تعاىل روحه 733 .د و؛ مث قال هلم قدس رسه، ج ك؛ مث قال رمحه هللا، ه؛ مث قال هلم قدس هللا روحه، ق سالم 734 ليه ا .، خ ق-: عل ية+ (وقال مك، د، : ، أ خ؛ وقال لمك-: لمك 735 .لمك، د): شـحا .ومل، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[مل 736 .، ج-: مليت 737 .مكرر يف ك: ورصمت 738 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 378 سالم: قالوا يه ا لنا نقول إلبراهمي عل سابق ومـوىس: 741ك سابق بعـد 742لـأنـت ا للـ الالحـق، وال حـمك يه وآهل:743فقال هلم قدس هللا تعاىل روحه. الالحق عل فلو أن محمدا صىل هللا مل 745ِلـم: قـال لـمك744ً سابق، وقـد قلـمت747 الالحق وموىس746تتّبعوا ديين وأان سابق بعـد: لـ ا الالحـق، وقـد 748للـال حـمك تمك ابآلايت الظـاهرات بـاهرات749تيـأ بـايق مـدى750ل واملعجـزات ا ، مفـا اكن 752 الزمـان751ل والقـرآن ا َ، ﴿فهبـت757 يـأتوا بـيشء يـذكر756 ومل755ّ وحتـريوا754ّ ذكل؟ فانقطع لك مهنم753جوابمك عن ِ ُ ِ اذلي 758َ َّ َكفر﴾ َ َ759. سال 739 ليه ا .، أ ج خ ق ل و-]: ب د ك ه[م عل .وما، ه]: أ ب ج خ د ق ك ل و[مفا 740 سالم 741 ليه ا .، أ ج ل و-]: ب خ د ق ك ه[عل .مع، ه: + وموىس 742 ، أ؛ فقال هلم ايده هللا تعاىل، خ ل؛ فقال ره هلم، د؛ فقال فقال هلم أيده هللا: ]ب[فقال هلم قدس هللا تعاىل روحه 743 .س رسه، ج ل؛ فقال هلم قدس هللا روحه، ق ههلم ره، و؛ فقال هلم قد يه وآهل 744 .، و-: علصىل هللا سطر، خ: مل 745 .لإضافة فوق ا .وان، ق: وأان 746 .ع، ل: + موىس 747 .مع، ج خ ل]: أ ب د ق ك ه و[بعد 748 ية+ (الظاهرة، د و، ]: أ ب ج خ ق ك ل ه[الظاهرات 749 .الظاهرات، د و) شـحا باهرات 750 باهرة، د و، ]: هأ ب ج خ ق ك ل [لا ية+ (لا باهرات، د و) شـحا .لا ية+ (مدة، د، ]: أ ب ج خ ق ك ل ه و[مدى 751 .مدى) شـحا .ادلهر، ه؛ الزمن، ل]: أ ب ج خ د ق ك و[الزمان 752 ند، د و، ]: أ ب ج خ ق ك ل ه[عن 753 ية+ (ععىل، أ؛ .عن، د) شـحا .الكهمم، خفانقطوا، أ؛ فانقطع ]: ب ج د ق ك ل ه و[ّفانقطع لك مهنم 754 .وحتري، ج ل]: أ ب خ د ق ك ه و[وحتريوا 755 .مل، ق: ومل 756 .، و؛ يذكرون، خ-: يذكر 757 .وهبت، ج ل ه: فهبت 758 بقرة 759 .٢٥٨): ٢(لسورة ا © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 379 بريمه وقال هل760قدس هللا تعاىل روحهمث عطف ٢٣ 762إين أسأكل عـن يشء فاصـدقين: 761ك عىل ًوال تقل إال حقا يت يف. 763ّ َهل يقني765 طلب764سع يل العمل ا ل ادلين و يفـك إىل 766حتص تلك من أول ّ نت هبذا الوادي وال خطر ذكل يف مضـريي وفـؤادي، ّأين اإلنصاف : فقالهذا احلني؟ كإىل اآلن ما سالم يه ا لغري أين اخرتت دين موىس نا767عل ّ ألنه اكن بوتـه768نبي سخ يل عىل نا د هر ّ ومل ن ن ل ل ، 769يظ يه وآهل770ومل نفحص بحـث عـن مـا772ّ حق الفحـص771عل عن دين محمد صىل هللا جـاء بـه 773ن ومل بحث لحق ا تأمل يف ذكل، 774ّ ّ، وحنن يكن ناكل775توتأ نا مما باران فامي حيصل دل ه أ ي .خ سالم . وعىل ذكل انطوى اجمللس وانقطع الالكم ٢٤ لـوامحلد أهـل الفـضل واإلنعـام، والـصالة وا يد777 محمد776عىل ّ ته778 األانمسـ .780 األمئة الربرة الكرام779بي، وعىل أهل ، أ خ؛ ره، د و؛ قـدس رسه، ج ل؛ رمحـه هللا تعـاىل، ه؛ قـدس أيده هللا تعـاىل : ]ب ل[قدس هللا تعاىل روحه 760 .هللا روحه، ق سطر، ج-]: د ك ل ه وب[هل 761 .ل، أ خ؛ إضافة فوق ا .فصدقيت، خ]: ب د ق ك ل ه و[فاصدقين 762 .احلق، ل]: أ ب ج خ د ق ك ه و[ًحقا 763 .، ه-: يف 764 سطر، و: طلب 765 .لإضافة فوق ا يقني 766 يقني، أ ج خ د ل ه و]: ب ق ك[لا .لوا سالم 767 ليه ا .، أ ق ك-: عل . ونبيا، ج خ ق ك]: أ ب د ل ه[نبينا 768 .نبوة، خ]: ب ج د ق ك ل ه و[نبوته 769 .نتفحص، د ه و]: أ ب ج خ ق ك ل[نفحص 770 يه وآهل 771 .، أ ق-: علصىل هللا .، ل-: ّحق الفحص 772 .عام، أ خ د ك ل و]: ب ج ق ه[عن ما 773 بحث 774 .، ل-: لحق ا يك 775 يك، ب خ ق ه]: أ ج د ك ل و[توتأ .تونأ .سـيدان، ل: + عىل 776 يه وآهل، و؛ + ؛ ص، د: + محمد 777 .، ه-علصىل هللا .، ل-: سـّيد األانم 778 ته 779 .وعىل آهل، أ؛ وآهل، ل]: ب ج د ق ك ه و[بيوعىل أهل به الاكرام، ل؛ الكرام]: أ ب ج د ك ه و[األمئة الربرة الكرام 780 العلامء، ج [مث عىل خلفاهئم األعالم ] مع، د: + [حصو نـاب املرحـوم اذلابني عن دي] ك؛ العلامء األعالم، ق ثـام ال ســامي جن اإلسالم وادلاحصني شـهبات الكفرة الفجـرة ا لل © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 380 :يف آخر ل ثاين لمتت ريع ا ١٢٢١ب :يف آخر د نة هان هر حمـرم احلـرام يف إ رش مـن به محمود يوم امجلعة اخلـامس ســمت بقمل اك عـ صـفت مـن ١٢٤٨شـ هجرة .لا :يف آخر ج نة ية يف يوم الانني ثا هر جامدى ا رشين من سـمتت يف الرابع وا ث ن ل ١٢٦١شلع :يف آخر ك بـاق اذلهـب خمرومـا بعـض أوهل تاب أ هر تفرقة ملحقة يةل ًرأيت هذه املقاالت يف وريقات ط ك بظقل م تعجال ّوبعد تأم رسعة والا هامش يف غاية ا يه نقلت ما مر يف ا سـل ل ل .١٢٧٠ّف يد محمـد همـدي بـن هامة ادلهر ا يد خامت العلامء اجملهتدين وخالصة الفضالء املؤيدين عالمة العرص و سـاملربور ا لـسـ فل رش مـ بـايئ قـدس هللا روحـه ونـور رضحيـه و با يين ا سـين ا يد محمـد ا يد مرتىض بن ا حـا ط لط حلـ سـ حلـسسـ ل ع أجـداده ل سالم عـىل هم امني اي رب العاملني، ج د ق ك و؛ وامحلد أهـل الفـضل واإلنعـام، والـصالة وا لـالطاهرين امني ا لل ته األمئة الربرة الكرام يد األانم، وعىل أهل بيمحمد .، خ-: ّسـ © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 381 ِسم هللا الرمحن الرحمي َّ َِّ ْ ِ ْ ِب نا محمد و ّامحلدهلل رب العاملني و صىل آهل عىل نبي ّ ّ آهل الطاهرينّ ساب كرد به اين رساهل ناب فضائل مآب قدىس ا نتاى است كه ياب رضـوان مـآب، سـالةل 781ج نت ا ته باىي، أعىل هللا در با يد محمد سادات، حاوى الفضايل والكامالت، رساكر آقا جا ط ط سـ ّل ّ ّ . نه هزار و دوست و پانزده از جهرت در ماه ذي ٣ يدر آمده ارشف بريون احلجة احلرام از جنف سـ هدا يد ا نـاب شبودند اب گروىه از اهل جنف و جامعـىت از شـاگردان خـود بـه عـزم زايرت لـج ّ ســ سالم عليه شان. ل ا يـپس مرور ا تـاد و در آن وقـت قريـب بـه سـه هـزار نفـر 782ِ ف بـه ذى الكفـل ا يد مطلـع . هيودان بغـداد ذى الكفـل آمـده بودنـد نـاب ّپـس آن گـروه هيـود چـون از آمـدن ســ ج شان به نـزد آن بزرگـوار آمدنـدشدند، جامعىت رساىي كـه بـه امـر . ياز ا نـو آن بزرگـوار در اكروا نا كرده بودند فرود آمده بودند شان از براى زوار در نزديىك ذى الكفل با . ي ند] از[و هيود نـاب دا يلت آن تيش خرب از جاللت قدر و ج شـپ يـان هيـودان . فـض مو مجعـى در شان بودند و ادعاى نديبودند كه عامل ا و چـون وارد خـدمت آن بزرگـوار شـدند بـه . شـتدانش دا شان منى ند و از جاللت و همابت ا ناب يادب متام در حضور آن ت بـارك نشسج ند به روى متوا نست ند شان نگاه نا ناى تلكم گذاشت. كي شان يل اب هنايت مالطفه اب ا يد بپس آن ي جل يـان . ّسـ مو در ندآن گروه دو مرد بودند كه ادعاى عمل و معرف . يىك داود انم داشت و ديگر عزرا:شتت دا تدا به خسن منود و گفت ٤ يـدمي و : بپس داود ا يان ساير ملهتـا اهـل تو سلامانن در حما و گروه م م شان بـه خداونـد عـامل . از رشك دورى منودمي نـد جمـوس و نـصارى و غـري ا يـو ابىق فرق و ملل ما ن يد ابىق يدند و بر تو حرشيك قرار دادند و بت پر . دو طايفه783 مناندند، مگر مهنيست پرست شدند و مجـل رسد زيرا كه هيود گوساهل شام را اين ادعا منى: پس آن بزرگوار فرمودند كه ٥ ند، بادت آن دا بادت كردند و طرف به شترا ع سالم 784ع يه ا نا و ناب موىس عىل ّ ات آنكه لـ عل ي نبج .يب: به 781 شان 782 .ّمكرر: ي ا .كه: + مهني 783 ).٢٠( از سوره طه ٩١ اشاره به آيه 784 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 382 شت يقات بر گاز هورتر است كـه در او . م بعـد از آن نـزي .جمـال انـاكر رودمشو اين امر از آن تان كردند در زمان يروعام ابن نواط ببادت 785.ع يـه نـا و علو يروعام يىك از غالمان حـرضت سـلامين ابـن داود، عـىل سالم نبي ّا ّو قـصه او ]. بـود[لـ ست ست كـه يروعـام طالـب مـكل و پادشا نـاب سـلامين بـه فراسـت دا يـنان است كه هنـ ج و . چ ياشادىن به و در وقت خربدادن جامه نوى در برداشـت و آن جامـه را پـاره . داده بود اين خرب خا بط از : گفت] و[ تكه منود و ده تكه به يروعام داد 786كرد و ده ســاين عالمـت آن اسـت كـه ده ند منود يل پادشاىه خوا هبىن ارسا رس او مگـر دو 787و ابىق مناند بعد از سلامين نىب و رحوعـام. ئ پـ شد. بن ايمنيو ا] ند[سـبط كه هيود بود و . بكـپس سلامين نىب قصد كـرد كـه يروعـام ابـن نـواط را يـا . يروعام گرخيت نـاب سـلامين از د شاق عزيـز مـرص رفـت و نـزد او مانـد ات آنكـه نبه نزد جيـ ش رس . رفت تفق گرديـد كـه رحوعـام يل شت و راى او اب راى بىن ارسا پـآنگاه يروعام به شام بر ئ مگ نـدسـلامين نـىب را پادشـاه خـود گرد و چـون بـه پادشـاىه اقـرار كردنـد الـامتس كردنـد از او كـه . نا شان بردارد شان بود از ا ييفات شاقه كه در زمان حرضت سلامين بر ا ي بـول نكـرد و . تلك قرحوعـام يگـريم از پـدرم در : گفت كه نگـرت ممن امر را بر شام پـس از نـزد . لجـاآوردن آن تاكيـف] بـه[ت تفرق گرديدند و يروعام رحو بط بـر او اجـامتع . ابن نـواط را بـر خـود پادشـاه كردنـدمعام ســو ده يـت املقـدس. منودند بط مذكور ماندند در بو نزد رحوعام ابن سلامين دو يـل . سـ ئو چـون بـىن ارسا يت املقدس يد ىمآمدند يروعام ىمبهر سال براى جح به يـل را اگـر امـان788ســتر 789ئ كـه بـىن ارسا يت شان . و به ابن سلامين مايل گردند790نگردنداملقدس روند بر بدهد براى جح به يـپـس از بـراى ا بادت ِدو بت از طال ساخت و هر يك آهنا را در خانه عاى هناد و مردم را امر كرد كه اين بهتا را رشك شدند. كنند و براى جح به نزد آن دو خانه روند شان او را اطاعت كردند و مپس ا و ايـن . ي شان بود ياوردند؟ رادر هيود تو چگونه ىمپس اى ب. يرشك دوميى ا نگوىي كه هيود به خدا رشيك .١٢-١١فرته از سفر ملوك اول، برگ 785 .از ده: ده 786 .و درحوعام: رحوعام 787 يد يم 788 يد: سـتر سـيرت .م .اوان: امان 789 .درنگردند: برنگردند 790 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 383 شان را خـرب داد ٦ بادت به آن حنـو كـه ا يدند اقرار كردند به نان را يـو چون هيود اين ع و . شنخس شان آچنه را كـه كـىس از آن ياز شدت اطالع او تعجب كردند كه چگونه مطلع شده از مذهب ا ّ شده . نمطلع شان خطاب منود و فرمود كهپس آن بزرگوار به ٧ چگونه جايز بـود از بـراى سـلامين نـىب كـه : يا نكـه ايـن امـر در نـايىت و تقـصريى از او صـادر گـردد اب ا يش از آنكـه تل بروعام منايد ياراده ج پ ق يه يه علرشيعت موىس بود؟ و سلامين يا جايز سالم و غري او از ا علا ن نبل سالم بـر رشيعـت مـوىس ّ ّا ل سالم بو عليه ّا د و دين او را داشت و اگر از براى سلامين جايز بود آچنه كه از براى موىس جـايز ل سخ را اناكر ىم سخ خواهد بود و شام نبود پس اين ن يد ن . يمنا شان از جواب عاجز شده ساكت بودند شان بـود گفـت. يپس ا يد مـا : يو داود كه بزرگ ا ّاى ســ .الكم شام ابالى ديده و رس ماست ست؟ ! اى گروه هيود: شان خطاب فرموديپس ابز به ا ٨ تـاب شـام تالف در ديـن و هـآاي ا ك خـ تالف ىم: فرمود. نه: گفتند تلف شده خچگونه اناكر ا يد اب آنكه خممنا ن آ[ از]و[ ايد به سـه فرقـه ي نـك گـروه سـامرى فرقـه عظمـى هفتاد و يك فرقـه گرويـده ]به[ فرقه ]سه از هيـود كـه انـد يايـد؟ ا شان است اب آن تـوراىت كـه در اند در مذه خمالف يب اب ساير فرق هيود و توراىت كه در دست ا .دست ساير هيود است ند يكن ىم منى:گفتپس آن هيودان يان ما واىف شد و تالف در بب ا لـدانمي كه به چه م خ دانـمي كـه س يارى از امور خمالف ما اند شان در تاب سامرى خمالف است و ا سـتاب ما اب ي ك 791.بك ش تالف اعرتاف ىم]به[اب آنكه : ان فرموديپس به ا نني ا خاين تالف و چ يـد، چگونـه انـاكر ا خـمنا ي يد بر دين و طريقه واحد؟ دعواى اتفاق ىم يمنا شان فرمود كه ٩ آاي چزيى بر تورات زايد كردند و افزودند اي آنكه چـزيى از آن مك : يپس ابز به ا كردند؟ شد، بلك: گفتند ستننه چزيى از آن زايد و مك .هه بر حال خود نني يم: فرمود كه نكـر در آن چچگونه يد اب آنكه اين توراىت كه در دست شامست چزيهـاى مگو ي ناخت آهنا ظاهر است؟ يىك از آهنا قصه جعل يعىن گوسـاهل اسـت بح و ّست كه شـ چنانكـه . قه سـمت اسـت از سـفر دوم، در تورات شامست در فصل نزول الواح و اخذ بيـالعجل كه آن فصل بت ىم ياذ اب نسكه ند به حرضت هارون، ا لعد نني است كه. ه چون قـوم مـوىس «: چترمجه آن شان بـه نـزد حـرضت هـارون شنت از كـوه طـور پـس ا يـديدند كه حرضت موىس دير كـرد از بر گـ ند: مااند 791 .يما © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 384 ند نـمي كـه مـوىس ديـر كـرد و مـا از او : گفتآمدند و بـادت ـى قرار ده كـه آن را كاز براى ما ا ع له شان گفـت كـه. خربى ندارمي هاى زانن و گوشـواره: يـپـس هـارون بـه ا شـهـاى طـالىي كـه در گو رسان شامست به نزد من آوريد شان گوسـاهل سـاخت و آن . پدخرتان و يـو چون آوردند براى ا بادت كردند يه. عرا اهل خود اخذ منودند و سالم از وعـده علپس چون موىس ّا گـاه پروردگـار خـود ل شاهده شت و آن حالت را مبر شان انـاكر منـود و هـارون را تـويخ و رسزنـش گ بكـرد آن را از ا يـ مرا مالمت مكن بر اين امر كه من اين امر را نكردم مگـر : و هارون عذر خواست و گفت. منود يل تفرق گرديدن بىن ارسا ئاز ترس يل قاطع اسـت بـر آنكـه تـوراىت كـه نـزد 792.»م ل و مهني نقل د يري داده ست تغشام يچ جـاهىل صـادر . را زايد كردنـداند آنـرا و تـورات ه هـزيـرا كـه ايـن معـل از يغمربى اين امر صادر ىم منى ثل هارون پگردد پس چگونه از گردد؟ و چگونه جايز بود اين عذر م از براى حرضت هارون كه بـه مـوىس گويـد كـه مـن ايـن اكر را نكـردم مگـر از بـراى آنكـه بـىن تفرق نگردند؟ زيرا كه تفـرق بـىن ارس يل مارسا يـل هبـرت بـود از گوسـاهل ئ شانئا چگونـه . يـپرســىت ا يد؟ اب آنكـه حـرضت مـوىس شان نرت يد از رشك و كفـر ا يـل تر ســهارون از تفـرق بـىن ارسا يـ ســ ئ سالم به او فرموده بود كه عليه ّا شان : ل يان قوم من و اصالح كن ا يفه من ابش در ياى هارون مخل ندگان را ساد تابعت مكن راه ا نو كف 793.م ندپس در اين ١٠ يقان او گفت وقت داود هيود و ر يـق كـه : ف حتقكـه ايـن امـر چـه رضر دارد؟ بـه نانكه قصه آن در تورات مـذكور اسـت در حاكيـت حركـت ّجربيل نزي بر اين امر اعانت منود، چ ئ ئكردن خاك در زير مس اسب جربيل و آن خاك را در دهـان گوسـاهل طاليـه كردنـد و گوسـاهل بـه . ّ .خسن آمد شان فرمود كهسـّيد رضوان يه به ا يهللا نـني : عل چجربيل بـر ايـن امـر اعانـت نكـرد و در تـورات ئ نـني كـرد و بلكه مذكور است كه سامرى ديـد آن خـاك را كـه حركـت ىم. نيست چنـد گرفـت و ك بحانه و تعـاىل الزم . آمـد ئجربيل بر اين امر اعانت كرد و چزيى بر او الزم منى ســنانكـه بـر حـق چ بب خل منى نه واقع ىمسآيد به يىئ كه به آن فتق كردن تل ش باب ند ا قشود؛ ما سـ و غري آهنـا از 794ن باب و آالىت كـه خملـوق گرديـده زيرا كه معاىص واقع منـى. معاىص و ايـن از . انـد ســشـود مگـر بـه ا يرت اسـت كـه كـىس يت كرده ابشد و خداوند عامل از آن عا ست كه بر كفر و لارابب اعانت معصي ن . ٢٤-٢١، ١٥، ٤-١: ٣٢ف برگرته از سفر خروج 792 ).٧( از سوره اعراف ١٤٢ف برگرته از آيه 793 تل 794 تل: ق .قا © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 385 نجم مـذكور اسـت قـصه . 795نسبت دهدچنني چزي را به او هارم از سـفر نكه در فصل ّو اب ا پـ چي ناقـضه رصحي اسـت بادت او، و اين تويخ يل بر مجعل و تويخ بىن ارسا ب ع ئ آچنـه سـابق ذكـر ] بـر[ب بت داده ـى ىم. ايد نسشده است كه آن امر را به هارون يد ا هو هارون امر به تو منود و نه امـر لح .به رشك او ناعت د ١١ ست و . ّيگر نقل كردن شام قصه لوط و دو دخرت او استشـو بيـنانكـه در فـصل چ ست كه هسـمي از سفر اول از تورات شام يـان قـوم «: ّ مچون حرضت لـوط اب دو دخـرت خـود از ند به سوى كوىه و قوم او هالك شدند، پس دخـرت بـزرگ فتخود در وقت نزول عذاب بريون ر ست كـه داخـل شـود بـر مـا پري اس796پدر ما مردى: به كوچك گفت كه نيـت و در زمـني مـردى ند اهل زمني نـد و مـا اب . نما سـىت بـه مـا نـزديىك كيا كه ما او را مخر خبورانمي ات آنكه در حـال مـ ب سىل به مه رسانمي797او شان او را مخر دادند. ن ّدر شب اول بـه نـزد دخـرت بـزرگ رفـت، . يپس ا ياذ اب در وقىت يد و او 798لعا يدار شدن ب در نزد او خوا يدن و باز خوا دخـرت خـود خـرب ] نـزد[ب نني اكرى: و چون روز شد دخرت بزرگ به كوچك گفت كه. نيافت شب چد كردم و پدرم نـزد 799ي يدنـد و در آن شـب دخـرت كوچـك بـه نـزد او . من آمد نپس در شب ديگـر نـزي او را مخـر خورا يد يـد، . بخوا رسى زا يپس هردو از پدر حامهل شدند پس دخرت بزرگ يـد، و پـ مو او را مـواب ان يـد، و آن پـدر بـىن . آن پدر بىن مواب است يد، و آن را معون ان رسى زا مو دخرت كوچك نزي ي پ نان رصحي و نص توراىت است كه در دسـت هيـود اسـت800.»معون است ات امروز ّ و اين و . خس تان است نـني عـار و رسـواىي . هباين كذب رصحي و نعـات عقـىل اسـت واقـع شـدن چو از از ممت شان از ] كردن[كىس كه حق تعاىل او را براى رسالت گزيده ابشد، و براى هدايت خلق و خرب يا ته ابشد باحي برا نگيخمعاىص و . ق سل مواب و معون دو امت عظمى ١٢ نك ّو ا ن سكن دارنـد ي يان بلغار و كوه رشاة مـاند كه در . م سل نزد هي و جده داود و سلامين از بىن مواب ندناند و مهه اين به درسـىت كه حرام بودن . هستود و . و خواهر بر برادر حـرام بـود در ملهتـاى سـابقه. مجيع رشايع و اداين است دخرت بر پدر اتفاق ند: دهد 795 .هد .مرد: مردى 796 .ابو: اب او 797 .كه: + وقيت 798 .اكر: اكرى 799 .٣٨-٣٠: ١٩فبرگرته از سفر تكوين 800 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 386 يه يدند، فرمـود علاز اين هجت وقىت كه اهل مرص احوال ساره را از حرضت ابراهمي سالم پر ســا ّلـ گفـت كـه زن مـن ر نزد آن جامعت ىمّخواهر من يعىن كه فرزند جد من است زيرا كه اگر د: كه ند است ىم يد كه او را شـتر هرگـاه در آن عـرص خـواهر حـرام بـود، دخـرت بـه حـرام بـودن . بكسـ تـواىل نطفـه. زساوارتر بود نكه مـرد پـري دو شـب بعدات است عادت ا مو ديگر از مجهل يت اش مس ّنعقد گردد اب آن سكر مفرطى كه ادعا منودند يـ. م سالم بعـد از قـصه هعلزيـرا كـه حـرضت لـوط ّا لـ ًو ايـضا چگونـه دخـرتان حـرضت لـوط گـامن . سدوم و هالك قوم قريب به صد سال معر او بـود شد ند كـه اب آنكه ىم. نكردند كه عامل از مردان خاىل شد؟ اب آنكه غري قوم لوط كىس هالك نـستدا يه يـان ا علحرضت ابراهمي بـود سالم و قوم او در قريه جـريون بودنـد و يـا ن مل شان و او مگـر يـك ّ يه. فرخس يع عامل سواى قوم لوط سامل بودند بلو شان را فرا نگرته بود و آنگه مجاى ا و اين خسن . في بوده ابشـد، هامنكـه دخـرتان ىم يچ يك آهنا نخملوط است به حامقت مفرط، و اگر ند كـه ِه نـستدا شان از آن امر مطلع ىم يـگردد، و ايضا ابراهمي مع پـدر ا يفردا پدر ا گـردد، و اب آن شان مطلـع ىمً يحـى نـني شان را از معـل ابز دارد و بـه نكه ا نه اكىف بود از ا بجاللت شأىن كه دارد، هر آ ي ي قي چ ند ست. ياقدام نامن ثال اين در تورات شام هو اين و ا يـل اسـت بـر وقـوع . م لاى گروه هيـود ايـن د يل ذكر. حتريف و زايدت در تورات ته ابشـمي كه به تفصو اگر خوا نمي آچنـه واقـع شـده اسـت سـ ك سم و ناد دادن ست از ا تالف از آچنه كه اليق خداى عزوجل ناقض و ا جـدر تورات از سـ ي نت ّ ّ خ نـه طـول ىم كـشد الكم، و وفـا يصورت و ندامت و تأسف و جعز و تعصب به ابرى تعاىل، هر آ . كند مقام منى يد مرا اى گروه هيود آاي رشيعىت از رشايـع خـا١٣ ه ويكن خرب د نـدل ست از منـاز؟ تىل نـه، : گفهـ باشد بود كه مناز در آن يع رشايع و ديىن نمناز اثبت است در ن يـد مـرا از منـاز : فرمـود. مج هخـرب د نج سفر است، و مـا . خود كه اصل آن چه چزي است و از كجاست مأخذ آن نكه تورات پو ا ي تمي يا تمي آن را سفر به سفر، و در آن نا فمهه آن را سري كردمي و نخ . امس مناز و ذكر آن راشـ ند كه شان تپس ا تمي: گفي تمي بلكه بـه قـراين و اشـارات آن را دا يا سما مناز را از رصحي تورات نـف . ن متل بر امر و ذكر و دعاست . مشـزيرا كه تورات شان فرمود كه يل به ا يد يپس جل ست بلكـه در خـصوص آن منـازى : ّسـ نيـخسن ما در ذكر و دعـا يان نون در ماست كه ا شاست كـه شـام ك بح و عرص و شام و ع شامست در سه وقت كه آن ص نحا تفالت حشريتآن را يد ىم802بتفالت عريت 801متفالت ّاما ذكر و دعا، پس ايـن دو امـر . مان .مىن: منحا 801 .عريب: بعريت 802 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 387 يت به وقىت دون وقىت ندارد عام منـاز 803و شـام. و رضورىت به هجىت دون هجىت نـدارد. صاند خصو يت توجه به برا تانكنيد و ر املقدس ىم ّم يـد را به سوى آن ىم804يوهيا بهل كـردن . يمنا قـو ايـن رو بـه يت املقدس الزم ىم و . نداريـد806 را كه خـالىص از آن805آورد بر شام چزي ديگرى بشام به سوى يـان مـوىس و سالم اسـت و نا كرده داود و سلامين علـهيام ا يت املقدس مآن امر اين است كه ّب لـ ب شرت از پانـصد سـال فاصـهل بـ شان بعـد از مـوىس ات زمـان . ودبيـسـلامين يـپـس چگونـه بـود منـاز ا ثل اين حبث بر شام الزم ىم ىم807سلامين؟ و به كدام هجت آن زيرا كه جح . آيد امر جح مكردند؟ و يه يت املقدس در زمان موىس يت املقدس است و علنزد شام رفنت به سوى ب يغمـربان ب سالم و پا ّلـ بود ات زمان سلامين يش خـود اخـرتاع كـردهآاي . نبعد از آن ايـد اي پـاين امر چزيى است كه شام از نه و برهاىن در اين امر داريد؟ و نكه بيا يد اگر راست ىم«ي يد كناگر برهاىن داريد ذكر .808»يگو ند كه١٤ سري : گفت هيودان شان و از تـب ا ياى بعد از مـوىس و از تفـما اين امر را از الكم ا يـ ك نب تمي . نسعلامء تورات دا يه فرمودهسـّيد پيغمـربان بعـد از مـوىس مهـه اتبـع رشيعـت مـوىس بودنـد در : اند كه علرضوان هللا و شـام كـرده . كردنـد و چزيى بر تورات زايد و مك منى. كردند به آچنه در تورات بود و حمك ىم. احاكم كنيـد، پـس چگونـه جـايز اسـت از بـراى شـام احـداث ايـن نسخ را در رشيعت جتويز منـى. بوديد يهچزيه بـود؟ و چگونـه جـايز اسـت از بـراى مـالى شـام علا كه در زمان حرضت موىس سالم نا ّل ّسري كردن تورات را به آن چزيى كه خارج است از رشيعت موىس؟ و چگونه شام ادعا كرده ايد تف يه يغمرباىن كه بعد از موىس علكه ند ايـن رشايـع را كـه خـارج اسـت از پ نـا گذا سالم بودنـد شـتا ب ّلـ تورات؟ تحـري گرديدنـدچـ يدند مهبـوت و نـان حـق را مون آن هيـودان ايـن شـن و تعجـب منودنـد از 809خس شان شان، و عمل داشنت او بر مذهب و مقال ا ييارى عمل و اطالع او بر حال ا ي پـس يـىك از . بسـ بود ما ىم: هيودان گفت كه چه بر مـا الزم اسـت كـه اگـر مـا بـه آن . نگويمي در زمان موىس منازى قايل ابشـمي؟ .را: + شام 803 تان 804 .روهياى آن: ي روهيا . ديگر: ديگرى 805 .را: + آن 806 .او: آن 807 .٦٤): ٢٧(؛ سوره منل ١١١): ٢( سوره بقره 808 .دكردن: گرديدند 809 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 388 شان فرمود كه يه بر ا ييد رضوان هللا عل يع رشايع بـوده: ّسـ پـس . مجشام حاال اقرار كرديد كه مناز در چگونه رشيعت موىس از مناز خاىل است اب آنكه رشيعت موىس نزد شـام از بـزرگرتين و متـامرتين يغمـرب شـام پآهناست؟ و اب اين چه چزي ابعث شده است شام را كردن اين منازى را كـه در زمـان ست؟ تاب شام ذكر آن يبود و در ك نن ناقـضه در يـك نديـد از وقـوع آن معارضـه و شان مپـس از جـواب عـاجز شـدند و بـزرگ ا خ يـ سلامانن اين منازى كه ىم: جملس، آنگاه گفت يـت ايـضا در قـرآن مشام گروه ًيد به اين حنو و كيف كن ته. نيست ست؟ايد اب آنكه در قرآن مناز ب نسـشام آن را از كجا دا يت مذكور ئت و نيه اين ك يفه ي يه فرمودند عليد رضوان هللا ند موضـع قـرآن مـذكور اسـت: ّسـ و مـا عـدد و . چكه مناز اصلش در تمي تـواتره دا بـار يارى از احـاكم و رشايـط آن را از ا سبهل و م خ نـقـ و مـا و شـام در ايـن امـر . بـسـ يد تمي اگر شام همسان بفيك . سه متل ا: پس فرمود كه١٥ يار كـه شـام حـاال بـه آهنـا معـل منـىمشـتورات كنيـد، بـسـست بر احاكم يض از زانن بـه سـوى نـد رسايـت كـردن حـمك هـري و غـري آن و ما نجـيس و نـد احـاكم حـما نتط ت ن يض معـل منايـد. مردان ند زانن به حـمك ند زن حايض را ات هفت روز ما حـاگر مرد مس ن ك و . 810ّ و در غـري ايـن . از سـفر ســمي تـورات شـاممشـمتل است بر اين احاكم فصل هنـم و دمه و ايزدمه يد اگر منى يد يمواضع از تورات رجوع به آهنا منا .ندا ند كـه شان تپس ا رس 811مهـه ايهنـا كـه فرموديـد حـق اسـت و الكم شـام ابالى ديـده و الكه: گفي .ماست شان فرمود كه يه به ا ييد رضوان هللا عل يه ا ّشام ادعا ىم: ّسـ عليد كه اين تورات بر موىس لـّسالم كن يـع مـردم و شـامل بـه شده و حمك آن عام است از براى بديل در آن مجانزل شده و حتريف و ن ت شده است سخ نيع زماهناست و ن يـىس و . مج يغمرب انخس رشيعىت غـري حـرضت عو بعد از موىس پ يامده سالم يه ا نمحمد ل ّعل يغمـرب اقـرار نداريـد. ّ يغمربى اين دو پو شام به يش شـام رشيعـت . پ پـپـس سخ منى يچ حال نموىس در ند كه. تواند بود ه تـصاص بـه اين امورى كه فرموده: گفتهيودان خايـد ا نني، ويكن ايهنا از ابب اوامر است لرشيعت موىس دارد نـد . چ سري منا يو امر را جايز است كه تف ست نان ـى كه نه، به خالف سب مصلحت از يبه خالف ظاهر رشيعت به نح چ هن زيرا كه امـر . م تلف شدهاز براى بب ـى از براى رفع عقاب است به اين خم جلب ثواب است و س .اند هن ند: منايد 810 .يمنا .الكي: الكه 811 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 389 تابعـت و : سـّيد رمحه هللا فرموده است كه ست در وجـوب اطاعـت و ـى يان امر و مفرق هنـ نيـم ـى اسـت از ند سخ به غري انخس و داعى امر وقىت كه از براى وجوب ابشد پس آن ما ناع هنـا ن ن مت يـع امـور از ابب اوامـر اسـت ّو آچنـه ادعـا كـرده. اببراى دفع عقاب است اي جلب ثو مجايـد كـه ست نينني بارت تورات در اين مقامات به لفظ امر و غري امر هـر دو آمـده اسـت، . چ عزيرا كه هارت و جناست ـى و حترمي و ند طما هن يد آن را اگر راست ىم. ن نياوريد و خبوا يد ب 812.يگو ند پس آن هيودان عاجز شدند و از اين حبث ١٦ شان گفـت كـه. گشتبر شـام گـروه : يـو بـزرگ ا ست كه مسلامانن چرا حمك منى هيد به حمك تورات اب آنكه در قرآن شام نـد بـه «كن نكهر كه حمك ؟813»آچنه خدا انزل كرده است اكفر است يه فرمودند كه عليد رضوان هللا سخ كـردن او : ّسـ يغمـرب مـا و يغمـربى نـچون اثبت شـده اسـت پ پ سوخه و هاى سابقه رشيعت تابعت رشيعت انخسه و ترك كردن رشيعـت منـ را، واجب بر ماست م تابعت موىس ىم ثل واجب بودن بر شامست كه ماين يد و معل ىم م كنيـد بـه آچنـه در تـورات يمنا تب سابقه را، و است و ترك ىم تابعت اداين و رشايع و كيد من حتقيـق كـه ابىق مانـده اسـت ]به[ك ند است به احاكم جـرح و قـصاص و غـري از احاكم تورات ك814مجهل اى شده است، ما سخ نه ن ن كنمي از براى وجود داشنت آهنا در قرآن نه براى وجود داشنت آهنا در پس ما به حمك آهنا ىم. آهنا . تورات سخ منى«: چه معىن دارد آچنه خدا در قرآن فرموده است كه: هيودى گفت را 815كنـمي آيـه اى نما يان منى ثل آن را را مگر آنكه ىمكنمي آن نسـاي ؟ چه فرق اسـت بـني 816»مآورمي هبرت از آن را اي ثل آن را؟ سخ كردن چزيى و آوردن شاء؟ و چه فايده دارد در مسخ و ا ن ن ن ساء رفـع لفـظ : سـّيد رمحه هللا فرمود كه ند كه لفظ آن ابىق ابشد و ا نـسخ زىن حمك است هر چن يهكند و حمو منودن آن است از است كه داللت ىم ثل آن حمكـى اسـت . للك خاطر اب مو مراد به هـود بـوده ته آن حمك تىض آن است كه در زمان گذ نانكه مصلحت معكه مماثل آن است، مق شـچ پـس در موثـق بـودن مـصلحت در . است، و در اين زمان مصلحت آن است كه اين حمك ابشد ).٩٣( سوره آل معران ٩٣ اشاره به آيه 812 .٤٤): ٥( سوره مائده 813 .مجهل: مجهل اى 814 .آيه: آيه اى 815 . ١٠٦): ٢( سوره بقره 816 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 390 تالف زماهنا مصلحهتا در حمك ا بت به ا ند، بلكه سا ـى هحمك ا خ س له نل ن تلـف شـدهيك پـس . انـد خمـى سـىب خاىل از فايده خنواهد بود ننابراين تقدير .ب تعجب گرديدند نان او سن نديدند و از حدت جواب او و مپس هيودان خسخ ح ّ. شان فرمود١٧ يد رضوان هللا به ا ي پس ست و ! اى گروه هيود: ّسـ هـاگر بدانمي كـه از بـراى شـام نـه ىم ناىي به طلب حق داريد هـر آ يا مـا از بـراى شـام جحهتـاى ابهـره و بـراهني قـاهره، آورمي عت يحت ىم نصويكن نمي ل كنمي شام را از براى آنكه جحت را بر شام متام يحت ىم. ك كنمي بـه نصو شام را يـد تابعـت آابء و اجـداد منـودن، و تـرك منا يـد كـردن را، و يد نكه ترك منا يانصاف منودن، و ا تقل ي مي ناد817عصبيت يه و قطع شدىن ابه درسـىت كه . را818ع و يا دار فا ند نده «و . ست ن چـشـهر نفىس يامت. و انچار است آدىم را مالقات كردن خداى تعاىل. 819»مرگ است رش روز 820قو روز حـ ست مگـر نعمـت دامئ اي عـذاب دامئ و عاقـل كـىس اسـت كـه . نيـعظمى اسـت، بعـد از آن روز شانه د نـتعد آن روز گردد و اهامتم به آن منايد، و در اين يح مسـ تـصحامـن بـر مكـر زنـد از بـراى تلفـه يف كرده شده است از اعامل، و تأمل منايد در ايـن ملهتـاى يام منايد به آچنه خمعقايد، و تلك ق به نـاقض خنواهـد بـود. متـشعو مذاهب و از بـراى احـدى . متبـه درســىت كـه حـق در دو هجـت يـد كـردن ملـت و مـذهب خـود ىب ست در تقلعـذرى يـل و جحـت نيـ از هجـت آابء و و مـردم . لد يد آابء آدىم را جنات ىم. انداجداد بر يك طريقه و نوع نه ابيد كه مهه خلـق تقلو اگر يداد، هر آ شان از هماكل معـاد سـامل گردنـد، و اب ايـن ابطـل ىم ند، و مهه ا يجنات اي يـع رشايـع و 821گـردد ب مج ساوى ىم تـد. شـود كفـر اب اميـان مـاداين و نام، ا بـده ا قزيـرا كـه كفـار صـ بـه آاثر آابى خـود 822اع ست ىم شان ند و عذرى از براى ا يمنا ي شان . ني يد ا يو پـس نگـاه . دهـد از هماكل جنـات منـى] را[تقل بار شود ابرهـاى روزى كه ظاهر ىم«و . جداريد نفس خود را از عذاب انر، و از غضب خداوند تار هاىي ىم و پاره823»پهنان نـده، و نـه دهد در آن روز گمراهان و نفع منى. سـگردد ا كنرا شفاعت نـاه نـده، و ايور پدوسـت حاميـت منا نـدهي يـه. هد منـودن از اغـراض مانعـه از ختلپـس بـر شـامها و نـع ىم. گرديدن به سوى حق متوجه يد از خـود علهتـاىي را كـه شـام را مدور يدن بـه كن ســنـد از ر ك .مسّيت: عصبيت 817 ناد 818 .فساد: ع . ١٨٥، )٣( سوره أل معران 819 يامت 820 .و: + ق .و: +گردد ىم 821 تدا 822 .و+ : ق ا .٩): ٨٦( سوره طارق 823 © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 391 تار آابء و اجداد را. رشد و صواب يد از خود مذهب و ر فو دور گردا توجه گرديد به سوى مو . ن يد در آچنه جنات ىم. عباد يـه و توجـه موقـوف و . دهد از عـذاب روز معـاد يو سعى منا ختلو ايـن آهنـاىي «: و حـق تعـاىل فرمـوده اسـت. حمتاج است به رايضت دادن نفس و جماهده منودن به آن شان را هدايت كه هجاد كرده نه ما ا ياند در راه ما هر آ و بـه ايـن معـىن 824.»كنـمي بـه راه خـود ىمي تاده شـده اسـت يغمرب مرسىل كـه فر تاىب كه انزل شده است، و هر ســانطق است هر پ و بـر . ك تقمي. اين داللت كرده است هر عقل سلمي هللا . مسـو به اين هدايت منوده است هر صاحب فكر يـد، و د يح گردا يـد، و در اعـامل خـود كـه آن را نهللا در عقايد خـود كـه آن را اصـالح حصـ ر كن يد يد، و هالك نگردا نهاى خود كه آن را جنات د ه مانـد مگـر به درسـىت كه كىس اب آدىم منـى. نفس تقـاد شود، كىس اب او منى كند و داخل قرب ىم نفس او در وقىت كه روح او مفارقت ىم عرود مگـر ا يحت كـردن شـام را. و معل او نـان اراده نـدارم مگـر نـصو من بـه مهـه ايـن نـد كـه . خس شـام «چهر نده را دوست نداريدن نيحت .825»كص ند كه١٨ بـمي : گفت پس آن هيودان غالكم شام بر ابالى ديده و رس ماست و ما طالـب حقـمي و را ِ .به صدق و صواب شان فرمـود١٩ يه به ا يد رضوان هللا يـ پس عل ّچـه چـزي ابعـث شـده اسـت شـام را كـه ملـت : ّسـ يد؟ ماسال ند يق كـه اتفـاق منـوده: گفتهيودان سلامانن انـد حتقبه شان هيـود و نـصارى و مـ احصـاب ملـل كـه ا يـ بوت رشيعت او و نزول تورات بـر او يغمربى موىس و بوت و ند بر ثاب پ ن تالف كـرده. ّشـ انـد خـو ا يـل و قـرآن ابشـد شان كـه ا تاهبـاى ا سالم، و در يىس و محمد علهيام ا يغمربى حرضت جنبر يـ ك ل ّپ ّ . ع تالف كـردهپس ما اخذ كردمي آچنه را كه مهـه بـر او اتفـاق خـانـد و تـرك كـردمي آچنـه را كـه در او ا .كردند يه فرمودند عليد رضوان هللا بـوت مـوىس و صـدق : ّسـ تقاد نكردنـد بـه سلامانن ا ّبه درسـىت كه ن ع م بب خرب يغمـربى سدعواى او مگر به بب ذكر شـدن شان كه امني است، و به يغمرب ا پدادن ي سپ بني شان، موىس، در قرآن ما يـىس سو اگر اين . ي يغمربى موىس و بود هر گز اعرتاف به عبب پ ن بـول منـى. منودند منى يچ امـر سلامانن را در هادت نـصارى و قو ايضا شام هـشـ مـ كنيـد و حـال آنكـه ً هادت و گواىه به كفر و گمراىه شام از حق ىم شان شا ند ي پس ابىق مناند از بـراى شـام مگـر . هد هاى خود، و اين گواىه فاي .دهد ده اى به شام منىنفسگواىه از براى بوت 824 . ٦٩): ٢٩(عنكسوره .٧٩): ٧( سوره أعراف 825 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 392 يدند، بـه٢٠ تـني را يق ن پس چون اين م يكـديگر نظـر كردنـد، و از جعـز مـدت طـويىل 826شـحتق يان آهنا گفت. ساكت گرديدند نـون خسـن ىم: مپس عزرا كه جواىن بود در يد، من ا كاى گـومي ّسـ يحت و دوسـىت ترص و انىف ابشد از اببت نصكه نو و تأمـل در آ. خم ّپس آن خسن را ن بكـن بـشـ يـمن كـه چـه خسـن : سـّيد رمحه هللا فرمود. ّو انصاف بده كه آن خسن جحت است بر تو بببىل بگـو .است يـه : گفت تاب ما كه تورات است در آن مذكور است كه حق تعـاىل بـه حـرضت مـوىس علدر ك يغمربى ىم سالم فرمود كه من پا يغمـرب از بـىن اخـوان ّل يـل و آن پفرسـمت از بـىن اخـوان بـىن ارسا ئ يل .عماست نه از بىن اسام يه فرمود كه عليد رضوان هللا نجم اسـت: ّسـ شارت در تورات در فصل دوازدمه در سـفر پـاين . ب سالم فرموده است يه ا نان است كه حق تعاىل به موىس ّو صورت آن ل عل به درسـىت كه من «: چ شان كه دعوى پيغمربى ىم يل از فرزندان برادر ا پفرسـمت از براى بىن ارسا ي ندئ پس ابيد . كيغمربى نوند ياورنـد و خسـن او يل بـه او اميـان شـكه بىن ارسا ب يـل فرزنـدان 827،»بـئ ئ بـىن اخـوان بـىن ارسا ِ سالم يه ا يل است ّاسام ل عل يل . ع يل و يعقوب ابـن احسـاق اسـت كـه او بـرادر اسـام عزيرا كه ارسا ئ يل است. است يغمرب موعود از فرزندان اسام عپس آن يل از براى . پ ماست نه از بـراى لو اين د .شام يد، جخل گرديد، و از رنگ به رنگ ىم شت نـدامت شنو چون عزرا اين خسن را نگـگرديـد، و ا .گزيد، و ديگر خسن نگفت را به دندان ىم يحت فرمود كه شان يه به ا يد رضوان هللا نصابر ديگر ي عل ته: ّسـ تـب نسـآاي دا كايد اطالع مـرا بـر ّ خـوامه عـذر طريقه سلف و خلف شام؟ به درسـىت كـه مـن ىمشام و مذاهب شام و عمل داشنت به يـد . و شـهبات شام را زايل گردامن. شام را يان شام ابشد، به او رجوع كنو اگر از شام داانترى در م ياوريد و من ات يك سال شـام را هملـت دادم يد و جواب مرا پر بو از او سـ يـد بـه . ب كنپـس رجـوع يد در گمراىه . نكنسوى حق و رسكىش ند كه٢١ شان ت ا بب معجزات ابهرات و آايت: گفي يغمربى موىس به تقاد دارمي سما ا پ .ع شان فرمود كه يه به ا يد رضوان هللا يو عل سالم بوديـد؟ و بـه : ّسـ يـه ا ّآاي شام در زمان مـوىس لـ عل چشمهاى خود آن معجزات و آايت را ديديد؟ يده: گفتند كه .امي شنما آهنا را .و به: به 826 يهف برگرته از 827 .١٩-١٨، ١٨:١٥: تثن سفر © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 393 يـه و آهل ق معجزات موىس كردهچگونه تصدي: پس فرمود علايد و تكذيب معجزات محمد صىل اهلل ّ ّ ّ يـه وآهل قريـب و نزديـك منـوده يـد اسـت و زمـان محمـد صـىل اهلل علايـد، اب آنكـه زمـان مـوىس ّبع ّ ّ يدن ىم بب ضعف نماست؟ از مجهل معلومات است كه بعد زمان شس ِ بب ُ سـگردد و قـرب زمـان يدن ىم يدن آن بـه تـصديق اقـرب اسـتپـس زمـان ق. گـردد شـنقـوت و امـا مـا گـروه . شـنريـب يدنهيا تصديق كرده مسلامانن پس به بول منوده. امي شن هر دو قو ما هر دو جحت را و به هـر دو . امي ّ منـوده. امي پيغمرب اقـرار كـرده ـى تـب ا يغمـربان و رسـوالن و يـان احـدى از نو فـرق در هـ لم ك و . امي پ تــه نگفتــه نــد آچنــه شــام گفامي ما آورمي و بــه بعــىض ديگــر اكفــر بــه بعــىض اميــان ىم«ايــد كــه ن محد از براى خدا كه ما را به حق هدايت منـود و مـا بـه ايـن هـدايت منـى «پس . 829»828گردمي ىم تمي اگر خدا ما را هدايت منى يغمربان پروردگار ما مهه به حق آمده. 830»كرد فاي يق كه پبه .اند حتق شان فرمود كه ٢٢ يه به ا يد رضوان اهلل يآنگاه عل ّسـ نـد و گويـد كـه: ّ : كاگر ابراهمي از شـام سـؤال بب ترك ملت و دين مـن منـوده سالم داخـل سشام به چه يـه ا ّايـد و در ملـت و ديـن مـوىس لـ عل يد؟ ايد، شام در جواب او چه ىم شده يگو .گويمي تو سابقى و موىس الحق ما به ابراهمي ىم: گفتند كه شان فرمود كه ييد رمحه اهلل به ا ّسـ تابعـت : ّ يه و آهل به شـام بگويـد كـه چـرا ماگر محمد صىل اهلل عل ّ ّ ّ تـه دين من نكرده تابعـت زساوارتـر گفايد، اب آنكه من بعـد از مـوىس بـودم و شـام مايـد الحـق بـه يق كه من آايت ظاهرات و معجزات ابهرات آورده كـه در ام ام، و قـرآىن آورده حتقاست، و به ست چه چزي است جواب شام؟ قيزماهنا اب ند، تحري شدند و جواب ندا تپس الكم آن هيودان قطع گرديد و شم َ﴿فهبت اذلي كفر﴾ّ َ َ ِ َّ َ ِ ُ َ831. شان منود و فرمود كه ٢٣ كمن، پس بـه مـن راسـت من از تو چزيى سؤال ىم: يپس رو به بزرگ ا يل عـمل از اول زمـان آاي تو سعى كـردى در طلـب ديـن. بگو و مگو مگر حق را ّ حـق و بـه حتـص تلكيف تو ات اين زمان؟ بودم از روى انصاف ىم: هيودى گفت كرد مگـر و در دل خطور منى. نگومي من ات حال به اين فكر نكه ىم يار كرده يا يىل . ام ختگفمت كه من دين موىس را ا يغمـرب مـا بـود و از بـراى مـا د لـزيرا كـه او پ ىگردمي 828 .گردمي: م ساء 829 .١٥٠): ٤(ن سوره .٤٣): ٧( سوره أعراف 830 .٢٥٨): ٢(سوره بقره 831 © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 394 بوت او سخ شد بر ّظاهر ن ن يـه و آهل نكـرده. ن يقت دين محمد صىل اهلل يص علو ّشخ ّ ّ حق و مـا . امي ت . دهمي كنمي و آچنه به ما معلوم شود به تو خرب ىم ّدر اين تأمل ىم نجا خمت شد آن جملس ٢٤ هور ريع. يپس به ا سون تاب ىف يوم ا بمت ا شمخل لك نه ّ ثاىن سـا .١٢٥٢ل © 2016 Orient-Institut Istanbul SAYYID MUḤAMMAD MAHDĪ AL-BURŪJIRDĪ AL-ṬABĀṬABĀʾĪ’S DEBATE ... 395 References Afshār, Īraj and Muḥammad Taqī Dānishpazhūh, Fihrist-i kitābhā-yi khaṭṭī-yi Kitābkhāna-yi Millī-yi Malik 1-12, Tehran 1352/1973-1375/1996. al-Amīn, al-Sayyid Muḥsin, Aʿyān al-shīʿa 1-11, ed. Ḥasan al-Amīn, Beirut 1403/1983. Baḥr al-ʿulūm al-Ṭabāṭabāʾī, Sayyid al-ṭāʾifa Āyat Allāh al-ʿuẓmā al-Sayyid Muḥammad Mahdī, Rijāl al-Sayyid Baḥr al-ʿulūm al-maʿrūf bi-l-Fawāʾid al-rijāliyya 1-4, eds. Muḥammad Ṣādiq Baḥr al-ʿulūm and Ḥusayn Baḥr al-ʿulūm, Najaf 1385/1965. Dānishnāma-yi jahān-i islām [Encyclopaedia of the World of Islam (in Persian)] 1-, Tehran 1990-. Dharīʿa = Āghā Buzurg al-Ṭihrānī, al-Dharīʿa ilā Taṣānīf al-Shīʿa 1-25, Beirut 1403- 6/1983-86. Encyclopaedia Iranica, London 1985-. al-Ḥāʾirī, ʿAbd al-Ḥusayn [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna-yi Majlis-i Shūrā-yi Millī 1-22, Tehran 1305-57/1926-78. al-Ḥusaynī, Aḥmad Ishkawarī, “Gazīda-yi nuskha-hā-yi khaṭṭī-yi Kitābkhāna-yi Fāḍil Khwānsārī,” Mīrāth-i islāmī-yi Īrān [ed. Rasūl Jaʿfariyān] 2 (1374/1995), pp. 613-637. −, al-Turāth al-ʿarabī fī khizānat makhṭūṭāt Maktabat Āyat Allāh al-ʿUẓmā al-Marʿashī al-Najafī 1-6, Qum 1414[/1993 or 1994] Ḥusaynī, Jaʿfar, Fihrist-i nuskhah-hā-yi khaṭṭī-i Kitābkhānah-i Āyat Allāh Fāẓil Khvānsārī, Khvānsār – Iran 1-2, Qum 1374[/1995]. Ḥusaynī, Sayyid Jaʿfar Ishkavarī and Ṣādiq Ḥusaynī Ishkavarī, Fihrist-i nuskhah-hāyi ʿaksī-i Markaz-i Iḥyāʾ-i Mīrāth-i Islāmī 1-2, Qum 1377/1998-99. al-Ḥusaynī, Aḥmad and Sayyid Maḥmūd Marʿashī Najafī [et al.], Fihrist-i Kitābkhāna-yi ʿUmūmī-yi Haḍrat-i Āyat Allāh al-ʿuẓmā Najafī Marʿashī 1-. Qum 1975-. al-Khwānsārī, Sayyid Muḥammad Bāqir, Rawḍāt al-jannāt fī aḥwāl al-ʿulamāʾ wa-lsādāt 1-8, Qum 1392/1987. Makhṭūṭāt al-Maktaba al-ʿAbbāsiyya fī l-Baṣra 1-2, ed. Markaz al-Khadāmāt wa-l- Abḥāth al-Thaqāfiyya, Beirut 1986. al-Māmaqānī, Āyat Allāh b. Muḥammad Ḥasan, Hādhā Kitāb Tanqīḥ al-maqāl fī aḥwāl al-rijāl 1-3, Najaf 1349-52[/1930/31-1933/34] McChesney, R.D., “The Life and Intellectual Development of an Eighteenth Century Shiʿi Scholar Sayyid Muḥammad Mahdī Ṭabaṭabāʾī ‘Baḥr al-ʿulūm’,” Folia Orientalia 22 (1981-84), pp. 163-84. Moreen, Vera B., “A Shīʿī-Jewish ‘Debate’ (Munāẓara) in the Eighteenth Century,” Journal of the American Oriental Society 119 (1999), pp. 570-89. Muʿallim Ḥabībābādī, Muḥammad ʿAlī, Makārim al-āthār dar aḥwāl-i rijāl-i dawrayi Qājār: Mushtamil bar tarājim va sharḥ-i aḥvāl aʿyān-i rijāl-i ʿilmī zamān-i Qājāri- © 2016 Orient-Institut Istanbul REZA POURJAVADY / SABINE SCHMIDTKE 396 yya az ʿulamāʾ va ḥukamāʾ va ʿurafāʾ va shuʿarāʾ va salāṭin-i Islāmī va mashāhīr-i mustashriqīn, Isfahan 1337-[/1958-] Muʿjam al-turāth al-kalāmī. Muʿjam yatanāwalu dhikr asmāʾ al-muʾallafāt al-kalāmiyya (al-makhṭūṭāt wa-l-maṭbūʿāt) ʿabra l-qurūn wa-l-maktabāt allatī tatawaffiru fīhā nusakhihā 1-5, ed. al-Lajna al-ʿilmiyya fī muʾassassat al-Imām al-Ṣādiq, Qum 1423/1381[/2002]. Perlmann, Moshe, “A Late Muslim Jewish Disputation,” Proceedings of the American Academy for Jewish Research 12 (1942), pp. 51-58. −, A Study of Muslim polemics directed against Jews. Thesis submitted to the University of London for the degree of Ph.D. (internal) in History, Faculty of Arts, September 1940. al-Qummī, ʿAbbās b. Muḥammad Rid ̣ā, Fawāʾid al-Rid ̣awīyah fī aḥwāl ʿulamāʾ almadhhab al-Jaʿfariyya, Tehran [1327/1948]. Steinschneider, Moritz, Polemische und apologetische Literatur in arabischer Sprache zwischen Muslimen, Christen und Juden, nebst Anhängen verwandten Inhalts. Leipzig 1877 [reprinted Hildesheim 1966]. Subject-Guide to the Arabic Manuscripts in the British Library. Compiled by Peter Stocks, edited by Colin F. Baker, London 2001. al-Tabrīzī, Muḥammad ʿAlī, Rayḥānat al-adab fī tarājim al-maʿrūfīn bi-l-kunya aw allaqab 1-8, Tabriz 3[1346-49/1967-70]. al-Tunkābunī, Mīrzā Muḥammad b. Sulaymān, Qiṣaṣ al-ʿulamāʾ, eds. Muḥammad Riẓā Barzgar Khāliqī and ʿIffat Karbasī, Tehran 1383[/2004 or 2005]. www.aghabozorg.ir www.allamehbalaghi.com/en/index.php www.imamreza.net © 2016 Orient-Institut Istanbul

Chapter Preview

References

Abstract

Judith Pfeiffer: Confessional polarization in the 17th century Ottoman Empire and Yūsuf İbn Ebī ʿAbdü’dDeyyān’s Keşfü’l-esrār fī ilzāmi’l-Yehūd ve’l-aḥbār / Camilla

Adang: Guided to Islam by the Torah: The Risāla alhādiya by ʿAbd al-Salām al-Muhtadī al-Muḥammadī /Sabine Schmidtke: Epistle forcing the Jews [to admit their error] with regard to what they contend about the Torah, by dialectical reasoning (Risālat ilzām al-yahūd

fīmā zaʿamū fī l-tawrāt min qibal ʿilm al-kalām) by alSalām ʿAbd al-ʿAllām. A critical edition / Monika Hasenmüller: Die Beschreibung Muḥammads im Evangelium.

Eine muslimische Polemik gegen die Christen aus

dem osmanischen Reich (Anfang 18. Jhdt.) / Paolo Lucca: Šabbetay Ṣewi and the Messianic Temptations of Ottoman Jews in the Seventeenth Century According to Christian Armenian Sources / Elisabetta Borromeo: Le clergé catholique face au pouvoir ottoman. Les brevets de nomination (berât) des évêques et des archevêques

(17ème siècle) / Heleen Murre-van den Berg : Apostasy or ‘a House Built on Sand’. Jews, Muslims and Christians in East-Syriac texts (1500-1850) / Rudi Matthee: The Politics of Protection. Iberian Missionaries in Safavid

Iran under Shāh ʿAbbās I (1587-1629) / Dennis Halft:

Schiitische Polemik gegen das Christentum im safawidischen Iran des 11./17. Jhdts. Sayyid Aḥmad ʿAlawīs

Lawāmiʿ-i rabbānī dar radd-i šubha-yi naṣrānī / Reza Pourjavady

– Sabine Schmidtke: Sayyid Muḥammad Mahdī alBurūjirdī

al-Ṭabāṭabāʾī’s (d. 1212/1797) debate with the Jews of Dhu l-Kifl. A survey of its transmission, with critical editions of its Arabic and Persian versions / Vera

B. Moreen: Iranian Jewish History Reflected in JudaeoPersian Literature